الأخبار

تنسيقية الرحل والرعاة تتهمم الحركات المسلحة غير الموقعة على إتفاق السلام بتأجيج الصراع في غرب دارفور

تنسيقية الرحل والرعاة تتهمم الحركات المسلحة غير الموقعة على إتفاق السلام بتأجيج الصراع في غرب دارفور
الخرطوم : سودان مورنينغ
طالبت التنسيقية العليا الرحل والرعاة بإقالة والي غرب دارفور وحل هيئة محامي دارفور لتضليلهم الرأي العام وبث خطاب الكراهية وإنحيازهم لمكونات محددة على حد تعبيرها، وإتهمت التنسيقية الحركات المسلحة غير الموقعة على إتفاق السلام بتاجيج الصراع في غرب دارفور .

وحمل عضو لجنة التنسيقية ابراهيم الضي، الحكومة وتجمع المهنيين والهيئة مسئولية مايحدث بالجنينة، وطالب خلال حديثه بمؤتمر صحفي عن الإنتهاكات التي تمارس ضد بعض المكونات بتغيير القوة الأمنية الموجودة بالولاية وإستبدالها بقوة حيادية وليس لاثنية محددة.

وقال إن الأولويات التي يطالبون بها هي توفير الأمن وحفظ الأرواح، وأشار إلى تقديم ١٢ مذكرة للحكومة الانتقالية لمعالجة قضايا الرحل ولم يتم الرد عليها حتى الآن.

وقال العضو سالم النو إن المشاكل تحتاج إلى فرض سيطرة على الموقف، وأشار إلى الحلول الأمنية فقط، وقال إن غياب الحماية أجبر القبائل على حماية نفسها.

من جانبها شددت عضو التنسيقية فاطمة الدود، على ضرورة التعايش السلمي بين مكونات المجتمع السوداني خاصة في غرب دارفور حقنا لدماء الأبرياء، مشيرة إلى الوقفة الإحتجاجية التي نظمتها التنسيقية أمام القصر الجمهوري وتسليم مذكرة إلى المجلس السيادي شملت عدة مطالب مؤكدة أن أبرز المطالب هي إقالة الوالي وهيئة محامي دارفور.

وأشار عضو التنسيقية الياس بخيت إلى خلفية الأحداث التي قالها انها قديمة ولكنها تتجدد في أوقات محددة، مؤكدا رفضهم لأي إنتهاكات تقع على أي من المكونات الدارفورية محذرا في الوقت نفسه من تمدد ما يحدث حتى تعود دارفور إلى مربع الصراعات.

وأكدت التنسيقية أن الأولوية في الوقت الحاضر هي وقف نزيف الدم ومن ثم الالتفات إلى توفير الخدمات، وقالت الأولوية الان في حفظ الأرواح ومن ثم النظر الي الخدمات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى