المنوعات

الموصلي:إتحاد المهن الموسيقية ميت و يمنع ممارسة السياسة

الخرطوم ;ايمن شلاقة
هاجم الموسيقار يوسف الموصلي أتحاد المهن الموسيقية ووصفة بالميت لأن دستوره يمنع ممارسة السياسية والخوض في الإحتجاج ، حث علي دور الفنان في الثورات لانة يجذب الجمهور أضاف أنه في العهد البائد ، هاجر أكثر من (٢٥٠) فنان وموسيقي ، مما خلق فراغ في الساحة الفنية حتى هذه اللحظة، واكد “الموصلي” بأنه كان يناهض النظام السابق منذ قيامه ، وزاد: ذات مرة عندما كان مدير لمعهد الموسيقى زاره نائب الرئيس الراحل المشير الزبير محمد صالح في مكتبه‘ وطلب منه ان يغنوا للثورة ‘ولكن الموصلي رفض ‘وشرح له دور المعهد هو تعليم الموسيقى فقط ‘وليس النشاط السياسي فكان رد فعل النائب السابق الزبير بان قام باغلاق معهد الموسيقى لمدة ثلاثة اعوام.
واشار “الموصلي” بانه يحب الحكم المدني ‘ويتمناه للشعب السوداني بالرغم من ان والده كان عسكري ‘واصدقائه عساكر وجيرانه كذلك.
وفي مصر تم تكوين إتحاد الفنانين الشرعي برئاسة وردي عندما كانوا في المنفي بمصر‘واشار الدكتور الموصلي ان قريبه كان يعمل بجهاز الامن وقال للموصلي العيون حولك يجب ان تترك السودان فهاجر الى مصر وهنالك تنازل له وردي من رئاسة إتحاد الفنانين الشرعي .
وفي مشروعه الغنائي اكد “الموصلي: في رسائله ومخاطبته وتثمينه لدور الجيش وتوجيه رسالة الي الجيش وخاطبهم ب‘ يا الحارسين حمانا‘في رائعته بلدنا نعلي شانا.
وفي حديث الذكريات تحدث الدكتور “الموصلي” عندما كان طالبا في مصر وطلب منه ان يغني اغنية سوداني ‘وإتفق مع نفسه ان يغني اغنية وطنيه‘ولكن لم يحدد ولم يستطع ان يغني اي اغنية ‘فاحتار بين ان يغني لوردي ‘ام خليل فرح‘فوجد نفسه يختار اغنية عزة في هواك واعجبت كل الجمهور
وذكر ان النظام السابق عاد يستفذه مرة اخرى عندما قابل وزير الإعلام حينها عبدالباسط سبدرات صديقه الفنان زيدان ابراهيم ‘ومعه شريط فيديو للموصلي وهو يغني ضد النظام ‘واتصل ب الفنان الموصلي ‘وقال له سبدرات قال انه يريد ان يبث تسجيلاتك ‘في التلفاز ‘ويقوم بشيطنتك حتي يكرهك الشعب ‘فكان رد الموصلي انا لا اخاف ولا اهدد‘.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى