الأخبار

مفصولو الطيران المدني: جهات تسعى لتصفية الحسابات

 

الخرطوم: نهلة مسلم
قطع مفصولون من سلطة الطيران المدني بأن قرار الفصل وراءه جهات تسعى إلى تشفي وتصفية الحسابات، واوضحوا أن الذين تم فصلهم لم تكون لديهم إنتماء ولاءات سياسية، منوهين أن القرار الهدف منه إستبداله تمكين جديد مطالبين في “مؤتمر صحفي ” نظمه مركز الحاكم للخدمات الصحفية بضرورة تشكيل لجنة مستقلة لاعاد النظر حوله .

وأوضح الأستاذ سامي أحمد الأمين الخبير في قسم النقل الجوي ان من تم فصلهم يتميزون بخبرات وكفاءات عالية مما يشكل مهدداً للسلامة الجوية خاصة انهم تلقوا دورات تدربية بإمكان الدولة ان تستفيد منه، منوها إلى أن بعد إعادة الهيكلة اصبحت السلطة الجهاز الرقابي فقد خسرت ٣٧ % من المهندسين لصيانة الطيران اما امن الطيران فقد خسر ١٤ %.

وأوضح أن القرار إستهدف موظفين ذوي الكفاءات على مستوى العالم في صناعة الطيران تقوم على معايير موظفين حصلو على وظائف بجدارة وإستحقاق في تنمية الطيران في السودان. مبينا ان سلطة الطيران تساهم بنسبة ٢٠٠ دولار في الدخل القومي.

من جهته أوضح بروفيسور شنمبول المدير السابق لسلطة الطيران أن تشريد الكفاءات الفنيين تتأثر به الدولة مستقبلا خاصة أن الذين اصدروا القرار إرتكبت ارتكبوا خطأ جسيم مبني جهل واضح يؤدي إلى قصور في الكوادر البشرية.

ودعا الحكومة للمحافظة علي الكوادر المؤهلة والبعد عن البلاغات الكيدية في تصفية الحسابات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى