اعمدة ومقالاتتوفيق اوشي

توفيق اوشي يكتب: هل انت ماركسي؟

من غير زعل

يحكى ان تلميذا” كتب خطابا” الى والده عن طريق البريد قال فيه انه مجتهد ومثابر ومذاكر بدليل انه نجح فى كل المواد عدا اللغتيين الاجنبيتين العربى والانجليزى. هذا يدلل ان السودان متعدد ومتنوع وسار على اثرة كل السياسيين وقالوا ان اذمة بلادنا منذ الأستقلال تنحصر فى عدة اسباب من  اهمها إدارة التنوع والتعدد وهذا القانون موجود فى العلوم الطبيعية.
بدأت المقاومة ضد نظام الإنقاذ منذ ١٩٨٩/٦/٣٠ بعدة اشكال منها العرائض والمذكرات والمظاهرات والوقفات الإحتجاجية ونذكر منها المظاهرات التى تحركت من فريق  الى موقع سد كجبار وضحايها ومناهضي مصانع السيانيد فى الشمالية وضحايا مظاهرات بورسودان وقتلى الكفاح المسلح فى دارفور وتحرك اصحاب الخيار المحلي لسد مروى وإعتصامهم المشهور.. الخ
وفى العلوم الطبيعية اذا  وضعت بذرة فى الارض دون ماء فلن تحصل على شيء واذا كانت المياه اكثر من اللازم للبذرة فإن البذرة تتعفن او تفقد حيويتها للإنبات وأذا قلت فإن البذرة تهلك او تضعف في تسيس المحصول اما أذا كانت بالمعدل الطبيعي او القياسي فإن البذرة تكون ناجحة الإنبات اما فى الحياة العادية فإننا نقول ان التركم الكمي يؤدي إلى تغيير نوعى وكل الناس إتفقو ان حكومة البشير لم تذهب الا لتراكمات أدت الى تغيير كامل فى السلطة.
تلاميذ المدارس يعرفون قانون (نفي النفي) وثورة ديسمبر ألغت حكومة البشير وتحاول اللجنة الامنية ان تعيد سياسات حكومة البشير من جديد واضرب مثلا” لذلك بتخصيص  سعرين للسلعة المدعومة وتختفى السلع المدعومة ليسود السعر التجاري وهكذا نذهب لنفس السياسات القديمة.
الكل يعلم القوانيين الطبيعية (الوحدة فى التنوع، التراكم الكمي و التحول الكيفي، و نفي النفي). واول من سحب هذه القوانيين للعلوم الإجتماعية هو كارل ماركس وأنشأ منها المادية التاريخية والإقتصاد السياسي والإشتركية العلمية ونقول هذا أن قبل به البعض ورفضة الاخرون وتظل الحقيقة كما هي.
فى العلم كل شيء يحدث خارج عقل الإنسان سوى كان في المعمل او خارجة فإذا توافرت الظروف والشروط المادية فإن الإنسان يتحصل على مايريد اما فى علم الإجتماع الامر مختلف فكل التفاعلات تتم داخل عقل الإنسان وصدق من قال ان الفقر لايولد ثورة وهذا مانسمية بالظروف الموضوعية. فإن الثورة لاتحدث الا أذا اجمع الفقراء على تغيير علاقة الإنتاج واجمعوا على عدم العيش تحت تلك الظروف هذا مانسمية بالذاتي. من الافضل للإنسان أن يفهم كل شيء بعقلة بدل الشعارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى