الأخبار

شركة صينية تطالب الحكومة بإعتذار رسمي

الخرطوم: سودان مورنينغ
طالبت الشركة الصينية للطاقة المحدودة (hbe)، الحكومة السودانية، بتقديم اعتذار رسمي لها، بسبب ما اعتبرته تناول سالب للشركة في الإعلام، إن الوسائط الاعلامية تناولت بشكل سالب ضبط آليات ثقيلة.

وكانت لجنة إزالة التمكين بولاية نهر النيل، قد ذكرت أنها ضبطت آليات ثقيلة، وعربات دفع رباعي، ورافعات ومعدات هندسية، بمقر شركة “هاربين” الصينية للطاقة، كان من المفترض أن تؤول لحكومة السودان بعد التنفيذ.

فيما أوضحت الشركة الصينية، إن الاتفاقيات الموقعة بينها وحكومة السودان؛ تشير بوضوح إلى أن الشركة الصينية، بعد أنتهاء المشروع، عليها أن تعيد آلياتها للصين، أو تقوم بـ”دفع قيمتها الجمركية”، عقب انتهاء العمل من المشروع، وقالت مصادر لـ(سودان مورنينغ )، إن الشركة “الصينية”، بعثت بخطاب لـ”شركة الكهرباء القابضة”، باعتبارها الجهة الحكومية المسئولة عنها، للرد عن ذلك التناول، وتقديم اعتذار رسمي للشركة في وسائل الإعلام.

وأشارت إلى التعاون الكبير بينها والحكومة السودانية، في تنفيذ عدد كبير من المشروعات بالبلاد، وأضافت المصادر أن الشركة الصينية عبرت عن أسفها لماحدث، والصاق مثل هذه التهم بها في الاعلام، وطالب برد الاعتبار بالرد على تلك “الشائعات”، وتابع المصدر، إن البعض لايتسبعد اأ يكون هناك استهداف للشركات الصينية، أو تضييق لاستثماراتها، ومشروعاتها التنموية، التي تنفذها بالسودان.

ونفذت الشركة الصينية مشروع سدي أعالي عطبرة وسيتيت، وكهرباء نهر النيل، ووادي حلفا، وقري، ومروي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى