الأخبار

ضبط خلية تجنيد إجرامية بالخرطوم

الخرطوم: سودان مورنيغ
كشفت شرطة ولاية الخرطوم عن وجود خلية تجنيد إجرامية تدير نشاطها بامبدة الحارة (15)، وشكلت الخلية من مجنديها ما يؤسس لفرقة عسكرية، حيث تستخرج العصابة بطاقات عسكرية مقابل عائد مادي للعمل في صفوف قوات للحركه الشعبية، الجيش الشعبي لتحرير السودان شمال، الجبهه الثالثة (تمازج) حركة شهامة، ووكانت الشرطة قد وضعت يدها على كشوفات مالية بمليارات الجنيهات واستمارات حصرعضوية لقادة وتشكيلات قبلية، قوائم لسرايا بجيش الحركة، في ما أقر قائد العصابة بان لهم قوات متواجدة بالميرم وبورسودان وبابنوسة والمجلد.

وابلغت مصادر (سودان مورنيغ) أن شرطة محلية أمبدة حسمت نشاطاً إجرامياً خطيراً تمثل في الكشف عن عصابة تجنيد الشباب في رتب مختلفة مقابل (1000) جنيه للبطاقة.

وكانت الشرطة قد تابعت معلومات عن نشاط الخلية ورصدت تحركاتها وتوصلت لزعيمها (إ .ح . ن) وحددت مكان نشاطه المشبوه وبموجب أمر تفتيش تمت مداهمة المنزل حيث تم العثور على (31) صورة لضباط برتب مختلفة من رتبة العقيد إلى رتبة الملازم، صور لصف ضباط وجنود، كمية من استمارة حصر الجناح العسكري، كمية من كشوفات لسرايا بجيش الحركة، كمية من استمارات البيانات الأساسيه لضباط صف وجنود، كشوفات تحتوي على دفع مبالغ مالية لأغراض التجنيد، كشوفات صادرة من الحركة الشعبية قطاع الشمال تحالف قوات الحركة والتغيير هيئة الأركان المشتركة، دفتر يحتوي على كشوفات مبالغ بمليارات الجنيهات، كمية من الأرقام الوطنية للمواطنين لأغراض التجنيد، كمية من الشهادات الدارسية والمهنية لأغراض التجنيد، دفتر يحتوي على كشوفات العضوية وقادة التشكيلات القبلية.
باشر فريق التحري الذي تم اختياره بعناية أعماله وسجل المتهم الأول اعترافاً بما نُسب إليه من اتهام، وأرشد إلى معاونيه وهم (ب م) يقيم شرق النيل، و(ح م) يقيم كافوري مربع ٦، (ب أ) يقيم الخرطوم الديم، (م ع) يقيم كافوري و(أ ح) يقيم أمبدة أنقولا، و(ع) يقيم شرق النيل الذي يقوم باستلام المبالغ المالية المتعلقة باستخراج البطاقات لأغراض التسيير.

كما اعترفت الخلية بأن القوات التي تم تكوينها تشكل فرقة عسكرية متواجدة بمنطقه بالميرم غرب كردفان، ولاية البحر الأحمر بورسودان وبابنوسة والمجلد، وسط دار فور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى