الأخبار

تجمُّع المهنيين: رفض (سونا) لاستضافة مؤتمرنا الصحفي تحجيم لقوى المقاومة ومواصلة لسياسات النظام السابق

الخرطوم: سودان مورنينغ
قال تجمع المهنيين إن مؤسسات الدولة الممولة من حر مال الشعب السوداني ما تزال تمارس ذات سياسات نظام البشير، وتحاول عكس عجلة التاريخ في تكميم الأفواه وحجر الحريات التي انتزعها شعبنا عنوة واقتدار بغالي التضحيات ودماء الشهداء، وتمعن في إخراس الصوت المقاوم والثوري بينما تطلق العنان للمرابين المرجفين من أرباب السلطة وأعداء الثورة وانحرافها عن مسارها.

واعتبر التجمع في بيان إن ما تم من منعهم يمثل تكرار لذات الممارسات التي واجهت قوى الثورة الحية مسبقاً، ورفض منبر وكالة سونا للأنباء ودون مبررات استضافة مؤتمر صحفي لتجمع المهنيين السودانيين يتناول قضية جريمة اختطاف وإخفاء وتعذيب واغتيال الشهيد بهاء الدين نوري، وإعلان الخطوات التصعيدية المزمع اتخاذها من قبل التجمع والقوى الثورية حيال التخاذل والتسويف الذي تمارسه السلطة الانتقالية تجاه إنفاذ القصاص العادل وتجفيف بيوت أشباح ميليشيا الدعم السريع وجهاز الأمن.

وقال التجمع إن رفض استضافة المؤتمر الصحفي لتجمع المهنيين نعتبره محاولة أخرى من مؤسسات الدولة لتحجيم قوى المقاومة السلمية لسياسات البطش والقتل المجاني للمواطنين السودانيين، وهيهات أن تثنينا هذه السياسات عن استكمال طريق ثورة شعبنا الأبي والوصول لغاياتها، فتحرير منابر الدولة السودانية الإعلامية لتصبح المعبر الحق عن إرادة جماهير شعبنا وقواه الثائرة واجب مقدم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى