الاقتصاد

الحرية والتغيير: موازنة ٢٠٢١ عرجاء وخلت من إيرادات الشركات العسكرية

الخرطوم: سودان مورنيغ

قطع عضو اللجنة الإقتصادية بقوى الحرية والتغيير التجاني حسين، بأن مشاركتهم في إجتماع إجازة موازنة ٢٠٢١ كانت شكليا، لجهة إنهم فوجئو بموازنة غير الموازنة التي شاركوا في أجتماعها، مؤكداً أن الحكومة حجبت عنهم المعلومات والأرقام الخاصة بتقديرات الموازنة في الإجتماع، كما إنه لم تستوعب السياسات التي طالبو بها ووضعها في الموازنة، وقال حسين لـ( سودان مورنيغ ): فؤجئنا بعد الإجتماع بموازنة مختلفة وعرجاء ولا تقدم حلولاً لأي مشكلة من المشاكل التي يعاني منها المواطن”، مؤكداً إنهم إعترضو في الأجتماع المشترك مع رئيس الوزراء ووزراء القطاع الإقتصادي على كل الأرقام الضخمة التي تم تخصيصها للقطاع السيادي والأمني والتي بحسب التجاني إمتصت ٦٨ ٪ من الموازنة، لافتاً إلى أن الموازنة خلت من إيرادات الشركات الأمنية والعسكرية، بجانب إنها لم تشمل ما تم إسترداده من لجنة التمكين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى