الاقتصاد

وزير الطاقة: زيادة تعرفة الكهرباء للحد من التضخم

 الخرطوم: نهلة مسلم
أقر وزير الطاقة والتعدين خيري عبدالرحمن بان زيادة اسعار الكهرباء كانت البديل امام المالية بعد عجزها لتوفير بدائل تمويل تغطي إحتياجات الكهرباء، موضحا انها تعتبر عبء أضافي علي المواطن السوداني الا أن التعرفة الجديدة صممت لتراعي بهيكلها الشرائح الإجتماعية الضعيفه وكذلك الصناعات الأساسية حيث مازال الدعم مستمراً بلا تغيير في الصناعات الدوائية وبلا تغيير في الزراعة وبلا تغيير لدور العبادة.

وقال خيري إن السبب الرئيسي وراء قرار وزارة المالية هو تغطية عجز الكهرباء الذي بلغ حوالي 60%، بسبب زيادة التضخم السنوي وزيادة المرتبات في العام المنصرم ما جعل الفصل الاول فقط للعاملين في الكهرباء يحتاج لحوالي 90% من جملة الدخل العام للكهرباء وحوالي 80% للفصل التاني الذي يمثل تسيير العمليات الفنية لتوليد ونقل وتوزيع الكهرباء، ولا يشمل ذلك إدخال اجهزه ومعدات جديده، كما بلغت تكلفة وقود محطات الكهرباء حوالي (101) مليار جنيه.

وأضاف أن التعرفة بشكلها القديم كانت تمثل حائط ضد لجذب الإستثمارات في الكهرباء، “وقد تجاهلت التعرفة القديمة عن جهل او عمد عمليات الاهلاك للمعدات في قطاع يعتمد على محركات كبيرة وصغيرة كالتوربينات والماكينات الحرارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى