تقارير وتحقيقات

بعد المصالحة بين قطر والسعودية .. هل تتغير بوصلة السياسة الخارجية السودانية؟

تقرير : أحمد جبارة
ما إن أعلن وزير خارجية الكويت الشيخ أحمد ناصر الصباح عن أن السعودية ستعيد فتح أجوائها وحدودها البرية مع قطر ، حتى بدأت ردود الافعال تتوالى في الوطن العربي ، ففي السودان إنشغلت وسائط التواصل الإجتماعي بتحليل ردة فعل الحكومة السودانية تجاه عودة العلاقات القطرية السعودية إلى طبيعتها ، وفيما يرى البعض أن موقف السودان سيكون إيجابي ، إعتبر البعض الاخر أن علاقة السودان ستكون مع قطر غير جيدة وربما تشوبها توترات لجهة أن حكومة الفترة الإنتقالية -لاسيما مكونها العسكري- كانت تميل أكثر للسعودية ، فضلا عن أن السودان أصبح يعادي منظومة الإسلام السياسي والتي تتخذ قطر منه منهجا وسلوكا .

ويرى أستاذ العلاقات الدولية بالجامعات السودانية د.الرشيد محمد أحمد أن موقف السودان من المقاطعة بين الرياض والدوحة كان موقف متوازن منذ بدايتها وحتى الان ، بجانب أن قطر والسعودية لم يقطعان علاقتهما عن السودان لجهة إنهم كانا في حالة تعاون معه ولعل دور السعودية وقطر في إتفاقية السلام ابلغ دليل ، وقطع بأن السودان لن يتأثر من عودة العلاقات القطرية السعودية سلبا لجهة إنه كان في حالة حياد إزاء المقاطعة حتى بعد تغيير النظام السابق ، فضلا عنه أنه كان قد طرح مبادرة لعودة العلاقات بين الدولتين ، وأكد الرشيد في حديث لـ( سودان مورنيغ ) أن عودة العلاقات السعودية القطرية تفتح الباب وأسعا أمام السودان إلى أن يكون أكثر فعالية في محيطه العربي والافريقي لجهة أن التشاكس السعودي القطري كان خصما على كل الدول العربية لاسيما السودان .

ويتفق معه في ذات الطرح المحلل السياسي د. راشد التجاني إذ يرى أن عودة العلاقات بين قطر والسعودية مكسب كبير للسودان باعتبار أن موقفه من المقاطعة كان جيدا ومحائدا حيث بحسب التجاني فإنه لم ينحاز إلى اي طرف من أطراف الازمة الخليجية ، وقال التجاني لـ( سودان مورنيغ ) ” إذ كان موقف السودان وقتها إنحاز لطرف من أطراف الازمة الخليجية ابان المقاطعة كان سوف يخسر طرف على حساب طرف أخر ” مؤكدا إنه الان وبعد عودة العلاقات السعودية القطرية إلى طبيعتها فإنه إترفع عنه الحرج ويمكن أن يمارس سلوكه الخارجي بسهولة وسلاسة مع الطرفين .

من جانبه بارك وزير الخارجية السوداني عمر قمر الدين لشعب البلدين -السعودية وقطر- عودة العلاقات بينهم ، وكتب في حسابه على تويتر ” نرحب بصدق ونهنئ الإتفاقية الموقعة بين قطر والمملكة العربية السعودية على إعادة فتح جميع الحدود والتطلع إلى الإزدهار والوحدة الدائمة بين الدول العربية” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى