الرياضة

الهلال و آل الشيخ.. قصة حب توجت بـ”رئاسة فخرية”

الخرطوم : سودان مورنينغ

أعلن رئيس هيئة الترفيه في السعودية، تركي آل الشيخ، مساء الأحد، عن قبوله لمنصب الرئيس الفخري لنادي الهلال وذلك بعد تلقيه خطابا من إدارة النادي السوداني.

ونشر مالك نادي ألميريا الإسباني لكرة القدم عبر حسابه على “فيسبوك” الخطاب المرسل من جانب إدارة نادي الهلال السوداني
.
وعلق على آل الشيخ: “تلقيت هذا الخطاب الغالي من رئيس نادي الهلال السوداني الشقيق، وأعلن تشرفي بقبول منصب الرئيس الشرفي للنادي”.

وأضاف “أعد جماهير النادي العريق في السودان الشقيق، بأن أبذل كل ما في وسعي لرفعة اسم النادي العريق وتحقيق أماني محبيه، وشكرا لكم”.

من جانبها قالت إدارة النادي في خطابها إنها واثقة من أن آل الشيخ سيشكل إضافة كبرى للنادي وسيعزز التعاون في كل المجالات الفنية والإدارية والإنشائية، بما يدفع مسيرة الهلال “للنهضة والتطوير”.

علاقة متوترة مع الأهلي

عرفت العلاقة بين النادي الأهلي المصري والمستشار تركي آل الشيخ مراحل عدة على مدى الأعوام الماضية من المد والجزر، إلا أن توج الجانبان تحسن العلاقة مجددا، بزيارة آل الشيخ لمنزل رئيس الأهلي محمود الخطيب في نوفمبر 2019 للاطمئنان على صحته.

لكن العلاقة استعادت توترها ، لأسباب غير واضحة، إذ أشارت تقارير صحفية إلى أن من بينها مسألة اعتزال قائد الأهلي حسام عاشور.
ووصل الخلاف المستجد وقتها إلى حد تبادل انتقادات علنية بين آل الشيخ، ومحمد سراج الدين عضو مجلس إدارة النادي.

وأصدر مجلس إدارة الأهلي، بياناً مطولاً أشار فيه إلى أنه امتنع مراراً عن الدخول في جدل مع آل الشيخ، وبعدما اعتبر النادي أنه “تحمل فوق طاقته” من “الاتهامات” التي وجهها مالك نادي ألميريا الإسباني مرارا.

وقررت إدارة النادي إلغاء قرارها السابق “ورفع اسم السيد تركي آل الشيخ من القائمة الفخرية لرؤساء شرف النادي لتنتهي حقبة من الاشراقات والتوترات بين النادي والمستشار.

تفاؤل حذر

قابلت جماهير الهلال خبر منح الرئاسة الفخرية للمستشار تركي آل الشيخ بتفاؤل مشوب بالحذر، حيث أعلن ال الشيخ رغبته في تقديم كل ما باستطاعته حتى يعود الهلال مارداً قوياً ويحصد البطولات محلياً وأفريقيا.

وأبدى رغبته بدعمه بعدد من المحترفين المتميزين في فترة الانتقالات المقبلة مستفسراً عن عدد الأجانب المسموح بقيدهم في كشوفات الأندية السودانية.

كما أعلن ضربة البداية بتكفله بإنارة حديثة لاستاد الهلال، إلا أن فئة من جماهير الأزرق لم تخفِ قلقها من تدخل آل الشيخ في الشؤون الإدارية بالنادي في إعادة لسيناريو ازماته مع الاهلي المصري، آل الشيخ أكد عبر فيديو مباشر على موقعه الرسمي عشقه للهلال.

وقال انه يعشق الهلالين في الرياض وأم درمان، بجانب الأهلي المصري ذاكراً انه سيزور الخرطوم ويسجل زيارة لدار النادي الأزرق بأم درمان للوقوف على المنشآت ليرى المطلوب منه.

علاقة الهلال بالمستشار تركي آل الشيخ بدأت باتصال من هشام السوباط رئيس لجنة تطبيع نادي الهلال في فترة سابقة ليرد المستشار بتهنئة لجمهور الهلال بالنتائج المتميزة قارياً وهو ما جعل لجنة التطبيع تمنحه الرئاسة الشرفية.

وفي هذا الصدد خرجت فئة وتساءلت عن قانونية هذه الخطوة من لجنة التطبيع، الا ان القرار وجد اجماعاً من كل أعضاء اللجنة الذين باركوا هذه الخطوة لما تحمله من خير للنادي.

فهل يصحح ال الشيخ الصورة الخاطئة المرسومة عنه في اذهان بعض الأهلة ويسهم بإيجابية في نهضة وتطور الهلال فنياً وادارياً… هذا ما ستجيب عنه الأيام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى