تقارير وتحقيقات

شركة بانسر:عقدنا مع الأسواق الحرة مستوفي الشروط ولجنة التمكين ظلمتنا

الخرطوم :نهلة مسلم
في قراراتها الاخيرة القاضية باسترداد بعض الشركات لصالح الدولة، والغاء عقودات بعض المستأجرين من المؤسسات الحكومية ، الغت لجنة تفكيك التمكين وإسترداد الاموال العامة عقد شركة “بانسر” التي تمتلك “المطعم الاميري” و فندق “قرين فليدج”، المستأجرة من شركة الاسواق الحرة بمعرض الخرطوم الدولي .
قامت شركة “بانسر” بتجديد العقد مع شركة الاسواق الحرة، بشرط ان تقوم بتأهيل المطعم الاميري وبناء فندق بطراز فلكلوري باستثمار مبلغ لا يقل عن (١٠ )مليون دولار ولا يزيد عن ( ١٣ )مليون دولار مع ايجار سنوي بقيمة ( ١٥٠ )الف دولار مع نسبه (١٤٪ )من الارباح من المشروع للاسواق الحره ،، و وأوضح مالك شركة “بانسر” ،”الهيثم الامين” بانهم يعملون في مجال تطوير المطاعم والمنتزهات والفنادق ، وقال “الهيثم ” لـ(سودان مورنينغ) : كان التزام الاسواق الحره تجهيز (٢ )محول كهرباء بسعه (١٠٠٠ )ميغاواط لكل واحد، مع خط المياه الرئيسي مع التصاديق الحكوميه المطلوبه ،، إضافه لتعيين إستشاري من طرفهم لمتابعه تنفيذ المشروع حسب الرسومات وجداول الكميات.
وتابع قائلا فعلا بدأنا تنفيذ المشروع بعد ان قسمناه لمرحلتين الاولى تاهيل المطعم الاميري القديم بصوره حديثه مع عمال لاندسكيب مع بحيرة صناعيه بمساحه (٧ )الف متر مع النوافير مع المكاتب الإداريه مع صاله افراح ضخمه على مساحه (١٤ )الف متر مربع مع مواقف للسيارات ضخمه جدا ، وقد تم تسليمها كامله في العام ٢٠١٦م، باعتماد الإستشاري ، وهو شركه “حمدي” الإستشاريه مبلغ ( 8,677,000) دولار لتنفيذ المرحله الاولى فقط ، وتابع :
نحن الان في تأهيل المرحلة الثانية وهي الفندق، واردف:” طلبت منا (شركه حمدي الاستشارية ) وهي استشاري الاسواق الحره برفع قيمه الفندق بان يكون متعدد الطوابق بدلا عن شكله القديم، ومن المواد الفلكلورية حسب ما نص عليه العقد ، وقد أستجبنا لطلبهم ،وقمنا بعمل تصميم جديد لفندق كبير طراز( ٥) نجوم على ( ٥) طوابق يسع حوالي (٣٠٠ )غرفه ولكن التكلفه كانت حوالي ١٤ مليون دولار ، و اضاف “الهيثم”: تقدمنا بطلب لزياده مده التعاقد باعتبار ان ان تكلفه الإستثمار زادت اكثر من الضعف ولكنهم رفضوا هذا الامر كما رفض الإستشاري الرجوع للتصميم القديم واصبح الموضوع مثار خلاف لم يحسم، مشيرا الى أن الاسواق الحرة لم تلتزم بتوفير محول الكهرباء الثاني ولم تلتزم بتوفير خط المياه للمرحلة الثانية للمشروع حتى الان،و تفاجئنا بقرار لجنه التمكين الاسبوع الماضي بالغاء العقد، كما اشاروا لوجود شبه علاقه مع المدير السابق الذي لا نعرفه ولا تربطنا به اي علاقه لا من قريب ولا من بعيد، بجانب اننا لا ننتمي لاي حزب ولا خلافه ما “عارفين علاقتنا شنو” .
ونفى “الهيثم” ما ذكرته لجنة تفكيك التمكين بخصوص ان الشركة لم تسدد المبلغ المنصوص عليه في العقد، و قال :” دفوعات لجنة التمكين غير صحيحة ، سددنا المبلغ المنصوص عليه في العقد لتاهيل المطعم والفندق، بل وانفقنا ما يزيد عنه مع تذبذب الاسعار وارتفاعها المستمر ، عليهم سؤال إستشاري الاسواق الحرة ليخبرهم بحقيقة الامر”، وأسترسل قائلا:” اللجنة اعتمدت على تقارير لجان وموظفين من داخل الاسواق الحره غير راضين عن المشروع، وعلى خلاف مع إدارتهم، البعض منهم يرى ان تكون ادارة المشروع للنقابة وتعود ارباحه لهم.
واكد “الهيثم” انهم ملتزمين بسداد الإيجار في موعده المتفق عليه ، والتزامهم بصيانة المكان حسب المنصوص عليه في العقد ، وبالفعل نفذوه .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى