الأخبار

حركة كوش تتهم دول مجاورة بافشال تنفيذ إتفاق كيان الشمال

الخرطوم: عمر دمباي

وصف رئيس حركة تحرير كوش محمد داؤود بنداك، أتهامهم بالتسبب في ضياع منصب كيان الشمال بمجلس شركاء الفترة الإنتقالية بغير الصحيح، وقال بنداك في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء: أنا لا اتحمل وزر غياب ممثل كوش في المجلس.

وأكد بنداك رفضه لقرار عزله لجهة أن دستور ولائحة الحركة غير مجازة، بجانب أن عزل الرئيس المنتخب لا يتم إلا عبر المؤتمر العام والجمعية العمومية، وأضاف ما زلت انا رئيساً للحركة، وقال إن حركة كوش تواجه معارضة شرسة من نافذين في الولاية الشمالية ونهر النيل لإختراق الحركة.

ولفت لعدم تسلمه مليما من القصر الجمهوري، وقال لا يوجد لدي أي حساب بنكي في السودان لا بالجنيه ولا بالدولار.

وقال بنداك إن الحركة إنطلقت في العام 2010م، وإستطاعت نقل قضايا الإقليم الشمالي إلى المحافل الدولية والمنظمات العالمية، مؤكداً تمسكهم في الحركة بالشراكة مع الجبهة الثورية.

فيما وصف الأمين السياسي لحركة تحرير كوش محمد البشرى، ما قامت به المجموعة الأخرى بالإنقلاب، واتهمهم بالعمالة لصالح دول مجاورة للشمال تسعى لإفشال تنفيذ إتفاق مسار كيان الشمال خاصة بعد أن تضمن الإتفاق على نقاط واضحة فيما يتعلق بمياه النيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى