الأخبار

أبي أحمد يستنجد بحمدوك لوقف تصعيد الجيش السوداني

الخرطوم: سودان مورنينغ
كشف مصدر دبلوماسي رفيع بالخارجية السودانية ل(سودان مورنينغ ) تفاصيل جديدة عن لقاء الرئيس الإثيوبي أبي أحمد ورئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك في جيبوتي، وقال المصدر الذي فضل حجب هويته، إن أبي أحمد إستنجد بحمدوك لوقف التصعيد الذي يشنه الجيش السوداني على الحدود الإثيوبية، ونقلا عن المصدر فإن أبي أحمد شدد على ضرورة وقف التصعيد الذي يجري في الحدود مع بلاده، لجهة أن كل التوترات بين البلدين بحسب أبي احمد يمكن أن تحل عبر الحلول السلمية والدبلوماسية بدلاً عن الوسائل العسكرية، كما أن التصعيد في الحدود ليس في مصلحة البلدين، وقال المصدر إن الرئيس الإثيوبي حث حمدوك على ضرورة أن يستلم ملف الحدود بدلاً عن الفريق البرهان، لجهة أن الأخير يريد بهذا التصعيد أن يخدم أجندة دول لاتريد إستقرار وتنمية في إثيوبيا، وأكد المصدر أن قضايا الحدود بين اثيوبيا والسودان تمت مناقشتها في اللقاء الخاص الذي جمع بين حمدوك وأبي أحمد، حيث لم تناقش في القمة الإستثنائية التي جمعت زو بين دول الايقاد في جيبوتي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى