إنقسام داخل صفوف لجان المقاومة والالاف يصلون القصر

الخرطوم: سودان مورنينغ

وصل الآلاف من المتظاهرين إلى باحة القصر الجمهوري يهتفون باسقاط الحكومة، وأنضمت تظاهرات لجان مقاومة شرق الخرطوم وجنوب الحزام وبري بثوار شرق النيل الذين عبروا كبري المنشية، وقالت غيداء ناصر مسؤولة الإعلام بمكتب لجان مقاومة أركويت، إن خطتهم كانت إقامة ندوة في شارع الستين مع البلابل، لكنهم تفاجأوا بأن الثوار إتجهوا نحو بري والتحموا بموكب شرق النيل وذهبوا إلى القصر، واضافت غيداء لـ(سودان مورنينغ) أن الذهاب ليس في خطتهم وأنهم أحسوا بأن هناك جهة تسوق الناس للقصر، وزادت بأنهم حاولوا إيقاف الثوار بين شارع المشتل وعبدالله الطيب، وخيروهم بين الذهاب للقصر وبين البقاء لحضور الندوة، وأكدت بأن عدد كبير منهم ذهب وأن اعداد كبيرة أخرى ظلت في شارع الستين حيث تجري الآن ندوة توعوية حول قضايا الفترة الإنتقالية والمجلس التشريعي ومجلس الشركاء والسلام والوثيقة الدستورية.

وكشف بكري خضر من أمام القصر الجمهوري عن انسحاب كافة قوات الشرطة، وأن الجيش هو من يتولى حالياً حماية وحراسة المكان والمتظاهرين، وأضاف خضر في تصريح لـ(سودان مورنينغ) أن الأعداد في تزايد وأن الثوار يهتفون بسقوط الحكومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى