الأخبار

حركة كوش: ندعم إستمرار الحكومة الإنتقالية

الخرطوم: سودان مورنينغ

أعلنت حركة كوش دعمها إستمرار الحكومة الإنتقالية، وقالت ندعم الحكومة ونقف من خلفها لما حققته من إنجازات متمثلة في سعيها ونجاحها في تحقيق السلام في السودان، بجانب سعيها ونجاحها في رفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وتحقيق الحرية في الممارسة السياسية والتعبير، بجانب سعيها ونجاحها في الغاء الكثير من القوانين المهينة للمرأة السودانية وضمان كرامتها كمكون أصيل من مكونات المجتمع وكصانعة للثورة جنباً الى جنب مع اشقائها، كما أكدت دعمها لكل ما من شأنه العبور بسلام بالفترة الإنتقالية إلى إنتخابات صادقة حرة تضمن فوز حكومة ديمقراطية تحفظ كرامة هذا الشعب وترفع المعاناة التي اثقلت كاهله، وأعلنت الحركة في بيان لها رفضها طريقة تكوين مجلس شركاء الفترة الإنتقالية التي اقصت الشمال عبر إقصاء حركة كوش السودانية وهي طرف أصيل من اطراف العملية السلمية وفقا للمادة ٨٠ من الوثيقة الدستورية، ودعت الحركة بالإسراع في اجراءات محاكمة منسوبي النظام المخلوع وتسليم المطلوبين للعدالة الدولية وفقا لما نص عليه إتفاق السلام الموقع في جوبا، بجانب الإسراع بتقديم المتهمين بقضية إعتصام القيادة العامة، فضلاً عن الوصول الى فرض كل ما من شأنه بسط ولاية وسيطرة وزارة المالية على الأموال العامة ومراجعتها عبر الديوان المختص دون إستثناء لأي جهة، ودعت للإسراع بالتحقيق في كل الجرائم التي حدثت بعد قيام الثورة وخاصة احداث قرية مرشد (قرية ١٠) ، واحداث شرق السودان والإنتهاكات التي حدثت في بعض مناطق دارفور، وشددت على ضرورة العمل معاً دون تغول اي طرف على صلاحيات الطرف الآخر حتى نعبر بالوطن في سلام، والعمل على تكملة هياكل الحكومة الإنتقالية والمجلس التشريعي والمفوضيات واللجان المنوط بها تنفيذ إتفاق سلام السودان بجميع مساراته وإنزاله على أرض الواقع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى