الرياضة

شداد: لا يحق لنا التدخل في شؤون المريخ وظروف الهلال مختلفة

الخرطوم: سودان مورنينغ
قطع الدكتور كمال شداد، رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم بعدم تدخل الاتحاد في شأن نادي المريخ أو حتى الإشراف عليه.

يأتي ذلك عقب خطاب الفيفا الذي استلمه اتحاد الكرة قبل أيام، الذي رسم خارطة إنهاء الأزمة الإدارية لنادي المريخ.

وقال شداد في برنامج عالم الرياضة بتلفزيون السودان اليوم الجمعة: “الفيفا ترك أمر حل أزمة المريخ للنادي نفسه، وهو الذي سيحدد تاريخ انعقاد الجمعية العمومية لاعتماد النظام الأساسي والجمعية الانتخابية”.

وشدد رئيس الاتحاد السوداني، على أنه “لا يحق للاتحاد السوداني التدخل في أمور هي من حق مجلس إدارة المريخ”.

وتابع: “الفيفا لا يتدخل في أمر الجمعيات العمومية لمنسوبية، وهو ما نقره، إلا في حالة عدم نزاهة تلك الجمعيات”.

وكشف شداد أن “لجنة الانتخابات التي كونها مجلس المريخ، مؤخرا افتقدت الحياد والأهلية، وبالتالي لا يمكنها الإشراف على أي عملية انتخابية في النادي مستقبلا”.

وكان خطاب الفيفا قد أكد على ضرورة تكوين لجنة انتخابات بعد إجازة النظام الأساسي.

وأكد شداد أن موقف المريخ يختلف عن الهلال، مشيرا إلى أن تكوين لجنة تطبيع في الأخير، جاء بسبب الفراغ الإداري بعد اعتذار رئيسه أشرف الكاردينال عن الاستمرار، وقيادة تلك اللجنة”. 

وأوضح: “المريخ لا يعاني فراغا إداريا، ومراعاة لمبدأ الاستقلالية، ووفقا لمنشور أبريل الماضي، وكذلك غياب الأسباب الملزمة، لا يحق لنا تكوين لجنة تطبيع بالمريخ”.

وأردف قائلا: “نظام المريخ الأساسي الحالي سمح لمجلس سوداكال المنتخب بالاستمرار حتى انتخاب مجلس إدارة جديد، ومن يطالب بتعيين لجنة تطبيع، يقومون بهرج فقط”.

وفجر شداد مفاجأة فقال: “الفيفا أشار إلى 150 ملاحظة، ولم يشطب أو يلغي أي مادة من مواد النظام الأساسي للمريخ الموضوع العام الماضي، والذين ترجموا النظام ارتكبوا أخطاء عدة”.

وأكمل شداد بأن “خطاب الفيفا تحدث في فقرته الأولى عن تعاون في نطاق محدود فقط بين الاتحاد السوداني ونادي المريخ، وذلك في جزئية النظام الأساسي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى