الأخبار

الجاكومي: لو أراد الشيوعي معرفة حجمه فليخرج في يوم خلاف موكب ١٩ ديسمبر

الخرطوم: مزدلفة دكام
تحدى رئيس مسار الشمال القيادي بالجبهة الثورية والحزب الإتحادي الديمقراطي محمد سيد أحمد الجاكومي الحزب الشيوعي بالخروج للشارع في يوم خلاف السبت ١٩ ديسمبر، وعزا ذلك أن هذا تاريخ للحزب الإتحادي الديمقراطي والشعب السوداني منذ اعلان الإستقلال في ١٩٥٥، وزاد قائلا (إذ أرد الحزب الشيوعي الخروج فاليخرج لوحده لكي يعرف حجمه)، وشدد الجاكومي في تصريح ل(سودان مورنينغ) على عدم المجال للشيوعيين وازيالهم من اليسار على حد وصفه من سرقة الثورة من جديد، واضاف ان دعوات الخروج في موكب الغد لن يكون تلبيه لخط الحزب الشيوعي في إسقاط الحكومة وإنما تصحيح مسارها وتأكيد على ان الجماهير موجودة وقادره لاحداث تغيير وإعادة صياغة رؤية وطنية جديدة لكل من يقف ضد تحقيق مطالبها، وإنتقد الجاكومي حكومة رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك التي وصفها بالفاشلة في حل الأزمات التي يعاني منها الشعب السوداني (الخبز والغاز والوقود وغيره)، مشيرا الى أن حكومة حمدوك عملت على أحداث التمكين العكسي بتولي وظائف مرافيد الحزب الشيوعي واليسار الشيوعي، وقال إن السودانين لم يجنوا ثمار زرعهم من ثورة ١٩ ديسمبر وان يتمتع الشعب في الرخاء والعيش الكريم وإستعراض الجاكومي الدور الذي لعبه الحزب الإتحادي الديمقراطي منذ اعلان الزعيم الازهري الإستقلال ودوهم النضالي في حراك ديسمبر ٢٠١٨، واشاد بدور جماهير عطبرة والدمازين في إنطلاق الثورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى