الأخبار

المؤتمر السوداني: ١٩ ديسمبر ضخ دماء جديدة في جسد الثورة

الخرطوم: سودان مورنيغ
قال الناطق الرسمي بإسم حزب المؤتمر السوداني والقيادي بقوى الحرية و التغيير ، نور الدين بابكر ، إن حراك ١٩ ديسمبر مطلوب، لجهة أن ثورة ديسمبر إستثانية في تاريخ السودان، مؤكدا أن ١٩ ديسمبر سيثبت جزوة الثورة التي يرى أنها ما زالت متقده حراسة ومقاومة ، لافتا الى أن الهدف منه إستكمال مهام الثورة والتي على رأسها تكوين المجلس التشريعي، بجانب إستكمال السلام والاصلاحات الإقتصادية، وقال بابكر : سيخرج في هذا اليوم كل حادب على الثورة بالرغم من أن هناك بعض الاجندة التي تريد توظيف هذا الحراك لمصلحة إجهاضها، وأستدرك قائلا ” لكننا نثق تماماً في وعي شعبنا وقواه الحية والتي ستقطع الطريق امام كل محاولات الخروج عن السلمية او مطالب الثورة “، داعيا السلطات الأمنية والعسكرية للتعامل بشكل مهني مع المواكب باعتبار أن التعبير عن الرأي حق اصيل ، واضاف في حديثه ل(سودان مورنيغ) نتطلع لإستجابة سريعة من حكومة الفترة الإنتقاليه بحيث تبذل مجهود اكبر في تحقيق اهداف الثورة، وحذر من تربص قوى عديدة بالثورة في مقدمتها النظام البائد وبعض القوى المحسوبة على التغيير، مستدركا لكن التخندق الأيدلوجي والتصورات الحالمه وغير الواقعية ستجعلها في خندق واحد مع الثورة المضادة ، وتوقع بابكر ، أن يكون يوم ١٩ ديسمبر بمثابة ضخ دماء جديدة في جسد الثورة، بجانب إنه سيؤكد على ضرورة إستكمال مهامها، فضلا عن أن سيمثل عامل ضغط مطلوب لحكومة الفترة الإنتقالية بحيث تسرع في إجراء الإصلاحات اللازمه وتحقيق مطالب الثورة والثوار .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى