الأخبار

حزب الأمة: نقف إلى جانب القوات المسلحة في خندق واحد حماية للحدود

الخرطوم: سودان مورنينغ

أعلن حزب الأمة وقوفه إلى جانب القوات المسلحة في خندق واحد دفاعاً عن الأرض والعرض وحماية للحدود وتراب الوطن.

وقال حزب الأمة في بيان إنه ظل يتابع بقلق عميق الأحداث التي دارت في إقليم التغراي بالجارة إثيوبيا وإعلان السودان إغلاق حدوده مع إثيوبيا، رام سماح القوات المسلحة بتدفقات للاجئين إلى داخل الحدود السودانية وإفساح المجال امام المنظمات الإنسانية لتقوم بدورها.

وأكد الحزب أن الشريط الحدودي مع إثيوبيا ظل طيلة عهد النظام المباد يشهد تفلتات من مليشيات اثيوبية تغض السلطات الإثيوبية النظر عن انشطتها حتى وصل بها الأمر إلى احتلال أجزاء واسعة من الفشقة الصغرى والكبرى وجبل حلاوة وبعد ثورة ديسمبر المجيدة إستطاعت القوات المسلحة بسط سيطرتها على أجزاء كبيرة وتحريرها من سيطرة المليشيات الإثيوبية المتفلتة وعند وقوع الأحداث الأخيرة في إقليم التغراي اعادت القوات المسلحة إنتشارها على طول الشريط الحدودي حتى لا يستغل طرف من الأطراف المتصارعة الأراضي السودانية مما عرض قواتنا المسلحة لعدد اكثر من كمين تصدت للمعتدين ببسالة ورباطة جأش أحتسبت عدد من الشهداء والجرحي وبعض المركبات.

وقال حزب الأمة: نترحم على أرواح الشهداء ونسأل الله أن يشفي الجرحى والمصابين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى