الاقتصاد

شح التقاوي يهدد زراعة القمح

 الخرطوم : نهلة مسلم
إشتكى مزارعون الجزيرة ريفي المناقل من إنعدام الاسمدة خاصة نوعية” السيوبر” الذي يستخدم في زراعة العروة الشتوية لمحصول القمح، مشيرين إلى أن الإدارة تراجعت عن دورها المنوط في توفير مدخلات الإنتاج، بجانب إستشراء السوق الأسود وسط التجار الذين إستغلوا الامر في رفع سعر جوال “السيوبر” الى ١٠ الف جنيه، موضحين في حديثهم ل” سودان مورنينغ” أن الإدارة تتقاعس عن دورها بصورة غير مسبوقة، وابدى المزارع الشاذلي نور محمد علي، بمنطقة الماطوري تذمره الواضح بسبب شح “السيوبر” الذي يستخدم في زراعة محصول القمح ، وقال بالرغم من إنطلاقة الموسم الشتوي لكن حتى اللحظة لم إستطيع زراعة ” فدان “واحد لانعدام السيوبر، وإعتبره من اكبر المهددات في تراجع إنتاجية القمح ، وأشار في حديثه ل” سودان مورنينغ” أن بعض المزارعين محدودي الدخل يصعب عليهم مجابهة التكلفة خاصة أن البعض لديهم إلتزامات ومديونيات، مطالبا الدولة بضرورة التدخل العاجل في ضبط التلاعب وتوفير المدخلات قبل منتصف الشهر حتى يتمكنوا من اللحاق بالموسم الشتوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى