الأخبار

والي شرق دارفور: “مقعدي من هسي اعتبروا شاغر مهرا للسلام

الخرطوم: سودان مورنينغ 
إنتقد والي شرق دارفور د. محمد عيسى عليو، الروتين الذي تعيش فيه قيادات الدولة بالجلوس في المكاتب بدلاً من إجراء زيارات للولايات للوقوف على الأوضاع ميدانياً.

وقال ان قيادي كبير بالدولة لايعرف أين تقع الولاية، في وقت شكا من تجاهل المركز لشرق دارفور، وتابع: “الدولة لا تقدر موقع الولاية الإستراتيجي لذلك تفضلت علينا بالقليل من التنمية الضرورية”.

وكشف الوالي في مؤتمر صحفي بوكالة سونا اليوم الأربعاء، عن أستقبال الولاية ل 160‪ الف لاجئ من دولة جنوب السودان تتكفل شرق دارفور بكامل الرعاية.

وأشار عليو إلى التدمير الكامل للسكة حديد، مشيراً إلى أن الولاية معبر اساسي للمخدرات وهي غير منتجة لها، كاشفاً عن إتفاق مع شركة لإستلام مطار الولاية جاهز خلال فترة لا تتجاوز الشهرين.

وابان انه ألزم الحرية والتغيير باستيعاب جميع مكونات الولاية في تشكيل الحكومة، مؤكداً أن المجتمع منسجم ومتعايش مع بعضه البعض.

وأكد الوالي دعمه للسلام مهما كانت أستحقاقاته، واشار الى انهم كولاة جاهزين للترجل من أجل السلام، وقال “مقعدي كوالي لشرق دارفور من هسي اعتبروا شاغر مهرا للسلام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى