نجوم المجتمع.. يصفون رحيل الإمام “بالغمة”

الخرطوم :اشتياق عبدالله
رحل عن الدنيا الفانيه صباح اليوم زعيم حزب الامة الإمام الصادق الصديق المهدي ويعتبر الراحل رمز من رموز البلاد يعرفه الجميع ويرحب بالجميع نجوم المجتمع قدموا التعازي لحزب الأمة وللشعب السوداني ووصفوا رحيله “بالغمة” وصدمة ستترك أثرها على البلاد.
*شخصية لا تتكرر :
وصف رئيس اتحاد المهن الموسيقية “الدكتور عبد القادر سالم” الإمام بأنه شخصية لاتتكرر ورحيله مفجع، وخبر صادم للجميع نسأل الله أن يسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء، نعي الاعلامي حسن فضل مدير قناة النيل الازرق السابق، الإمام ووصفه بأنه كان شخص لطيفا مع الجميع يقابل الجميع بصدر رحب له الرحمة والمغفرة، قال المطرب” سيف الجامعه”، :” كان الامام شخصية وطنية معروفة محبه ومخلصه للوطن.
*رقد الفكر:
نعي المخرج والإعلامي “مجدي عوض صديق” زعيم الأمة بابيات شعريه (يا ام در رقد الفكر المقدم ديمه رقد الدود صنديد صبر وعزيمه رقد حلال عقد يحل الضيمه رقد ألفي كل الجوانب قيمة) وختم حديثه بالترحم علي زعيم الفكر الصادق المهدي، بكلمات مؤثرة وحزينة، نعى الإعلامي “حسين خوجلي” زعيم الأمة قائلا (لف الهزيع الثاني من الليل المشفى الأميري الغامض المهيب)وقال:” دلفتُ إلى الردهة المؤديه للغرفة الشهيرة ،نام الرقيب والطبيب وكست غلالة الكرى أعين الممرضة الآسيوية
دخلت الغرفة بخطوات هامسه وجدته ممدداً كشجرة النخيل المثمرة ،غطت الأجهزة بسيقانها البلاستيكية كل خارطة الجسد المرهق النحيل ،كان طقس الغرفة مزيجا من ،رائحة الراتب والمسبحة والديتول ،وضعت يدي على جبهته الوضيئة وهمست في أذنه :سيدي إن أعداء السودان قادمون، وحينما لم ينتفض الصوفي الفارسصحتُ باكياً أيها المضطهدون،المشفقون ،الحالمون ،الصابرون ،من بلاد السودان المديدة القامة، الحافية القدمين “،وختم حديثه قائلا: “مات الامام”.
ورحل زعيم الانصار ورئيس حزب الامة القومي فجر الخميس الموافق 26\نوفمبر\2020م.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى