الرياضة

الهلال يغلق أبوابه حدادا على رحيل المهدي

الخرطوم: سودان مورنينغ
أعلن نادي الهلال إغلاق أبوابه لثلاثة أيام حدادا على رحيل الإمام الصادق رئيس حزب الأمة القومي في الساعات الأولى من فجر اليوم الخميس. وقد نعى نادي الهلال زعيم الأنصار على موقعه الرسمي بالإنترنت جاء فيه.:
{{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ *}} صدق الله العظيم
بمزيد من الحزن والأسى وبأحر آيات التعازي القلبية الحارة، ينعى رئيس وأعضاء لجنة التطبيع بنادي الهلال وأقطاب وجماهير ومحبي الهلال داخل وخارج الوطن وقدامى اللاعيبين والجهاز الفني والإداري ولاعبي الهلال ، للشعب السوداني السيد الإمام الصادق المهدي الذي حدثت وفاته فجر اليوم الخميس ، وخالص التعازي موصولة لأسرته آل بيت المهدي وجماهير حزب الأمة وهيئة شؤون الأنصار في هذا الفقد الجلل زعيم وإمام الأنصار الذي كان آخر رئيس وزراء منتخب في السودان ورئيس حزب الأمة وأحد ركائز الفكر والسياسة والأدب والحكمة والإعتدال في وطننا الحبيب والعالم العربي والإسلامي..
كان الإمام الصادق المهدي أزرق الهوى، محباً للهلال ومجاهراً بعشق ناديه ، وبوصلة للسياسة الوطنية المسؤولة ، ونموذجاً للإمام والقائد والسياسي الوطني المخلص، وبرحيله فقد السودان والعالم العربي والإسلامي أحدى منارات الفكر والسياسة وانطفأت شُعلة أخرى من شُعل الوعي..
ولهذا الفقد الجلل يعلن مجلس إدارة نادي الهلال إغلاق أبواب النادي لمدة ثلاثة أيام وإعلان الحداد منذ اليوم الخميس وحتى السبت.. رحم الله الإمام الصادق الذي أصدق مع محبيه وأنصاره وغفر الله له وأدخله برحمته الواسعة مع الصديقين والشهداء والصالحين والأنبياء وحسن اولئك رفيقا ، وخالص التعازي مجدداً لأسرته آل بيت المهدي وجماهير حزب الأمة وهيئة شؤون الأنصار وكل الشعب السوداني قاطبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى