الأخبار

قحت : الحديث عن التسوية مع الإسلاميين عار من الصحة

الخرطوم : سودان مورنيغ

قال القيادي في قوى الحرية والتغيير ، والناطق الرسمي بإسم حزب المؤتمر السودني نور الدين بابكر ، إن حديث قيادات الجبهة الثورية عن دعوتهم للمصالحة الوطنية تم تسطيحه وتحريفه من أعداء السلام، مؤكدا أن المصالحة الوطنية لاتعني الأفلات من العقاب باي حال من الأحوال، ونفى في ذات الوقت أن يكون هنالك تسوية مع الإسلاميين، مرجحا أن يكون الحديث المتداول عن التسوية السياسية بغرض التصعيد ضد الحكومة والتشويش عليها، وقال نور الدين في تصريح (لسودان مورنيغ ) : ليس لدينا علم بأي تسويات مع الإسلاميين ونعتقد إن المبررات المذكوره فيما يتعلق بالتسوية ليس لديه اي اساس من الصحة، لجهة أن الثورة قامت بضرب العمق الرئيسي للإسلاميين حيث اثبتت قضايا مثل التطبيع وفصل الدين عن الدولة ان السودان طوى مرحلة الشعارات الإسلاموية إلى براح العقلانية والموضوعية بعيداً عن التعقيدات الايدلوجية والخطابات الديماجوجية، وتابع نحن لسنا ضد اي طرح إسلامي او غيره وللإسلاميين الحق في التعبير عن مشاعرهم بعيدا عن محاولاتهم لتدجين الدولة والتي تخص كل السودانيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى