الأخبار

وزير الصحة: لا إغلاق تام والحظر السابق زاد من انتشار شلل الأطفال في 13 ولاية

الخرطوم: سودان مورنينغ

قطع وزير الصحة الإتحادي المكلف اسامة أحمد عبدالرحيم بأنه لا حديث عن الإغلاق الكلي، مؤكداً بأن الإغلاق في الموجة الأولى ترك آثاراً كبيرة خاصة توقف أنشطة التحصين التي أدت إلى انخفاض نسب التحصين وانتشار الشلل في ١٣ ولاية سودانية، وقال الوزير في المؤتمر الصحفي بوكالة السودان للأنباء مساء اليوم بأنهم لا يريدون العودة إلى هذا الأمر.

وقال وزير الصحة المكلف إن التحدي الأكبر الذي يواجه البلاد الآن هو إستمرار الانشطة الحياتية مع الإلتزام بالإشتراطات الصحية والتباعد الإجتماعي، وأنه على الجميع بما فيهم كبار رجالات الدولة الإلتزام بالسلوك الصحي دون إستثناء.

واشار الوزير إلى قلة الدعم لمواجهة الموجة الثانية، وأن النظام الصحي يواجه تحديات كبيرة في ظل الندرة وغياب الدواء وظهور وبائيات، بالاضافة إلى الاوضاع التي تمر بها البلاد، وقال الوزير بأن منظمة الصحة العالمية ذكرت بأن النظام الصحي السوداني يواجه أزمات حادة في ظل أزمات مستمرة، مؤكداً بأن المنظمة كشفت عن إستمرار موجات أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى