الأخبار

لليوم الثاني يواصل المعتقل عبدالرحيم عمر اضرابه عن الطعام

الخرطوم: حافظ كبير

يواصل الأستاذ الجامعي الدكتور عبدالرحيم عمر محي الدين اضرابه عن الطعام لليوم الثاني، وأعلنت أمس أسرة المعتقل الدكتور عبد الرحيم عمر محي الدين دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على احتجازه التعسفي واعتقاله غير المشروع لدى الاستخبارات العسكرية، والذي يستمر منذ أكثر من خمسة أشهر دون توجيه تهمة أو تقديمه للمحكمة.

وقالت الأسرة في بيان لها إن حالة الدكتور عبدالرحيم الصحية تدهورت بشكل مريع في المعتقل، وقرر الأطباء إجراء عملية قسطرة علاجية له بصورة عاجلة، دون أن تبلغهم بذلك السلطات التي تحتجزه.

وأضافت الأسرة أن الدكتور عبدالرحيم عمر دخل في اضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجاً على الاعتقال التعسفي والاحتجاز غير المشروع منذ يونيو الماضي بدون أي تهمة أو تقديمه لمحاكمة، مضيفة أن ذلك يخالف الوثيقة الدستورية والقانون ويمثل انتهاكاً صارخاً للحقوق الأساسية، وطالبت الأسرة باطلاق سراحه فوراً لاكمال علاجه وسط أسرته، تحت إشراف طبيبه الخاص، وقالت آلاء عبدالرحيم ابنة المعتقل إن والدها مريض بالقلب والضغط والسكري، ويعاني منذ اعتقاله إهمالاً طبياً، مؤكدة بأنهم لا يثقون في الاستخبارات العسكرية التي تحتجزه لأكثر من خمسة أشهر وتشك في أنها ستوفر له العناية الطبية اللازمة أو أنها ستكون حريصة على صحته وحياته.

وأضافت آلاء في تصريح لـ (سودان مورنينغ) إن والدها بحسب التقرير المرفق من مستشفي أحمد قاسم يفترض أن تجرى له اليوم الثلاثاء عملية القلب، لكنه طالب بتقديمه إلى المحكمة أو اطلاق سراحه حتى يجري العملية القلبية في جو صحي معافى وليس في زنزانة، وافادت آلاء أن والدها يعيش ظرف صحي معقد، مصحوباً بارتفاع في الضغط والسكري والنوبات القلبية المتكررة، وتناشد آلاء وتخاطب الجهات العدلية في السودان ومنظمات حقوق الانسان الدولية بالتدخل العاجل لانقاذ والدها.

ونفذت أمس أسرة الدكتور المعتقل وقفة احتجاجية أمام مكتب الاستعلامات التابع لجهاز المخابرات العامة، وسلموا مذكرة تطالب باطلاق سراح ابنهم وبوقف الانتهاك المستمر بحقه منذ يونيو الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى