الأخبار

السودان:500 ألف يورو من فرنسا لمساعدة فاقدي الأمن الغذائي

الخرطوم:سودان مورنينغ
دفعت فرنسا بمساهمة قدرها 500.000 يورو لبرنامج الغذاء العالمي في السودان لتعزيز القدرة على الصمود للأسر التي تعاني انعدام الأمن الغذائي المزمن في هذا البلد.
وسيساعد التمويل أكثر من 41,000 شخص في جنوب كردفان عن طريق الحد من خسائر ما بعد الحصاد من خلال توفير التدريب لصغار المزارعين ودعم برامج الحماية الاجتماعية.
ونقل بيان عن البرنامج الأممي على لسان مديره القطري في السودان حميد نورو إن بناء القدرة على الصمود في السودان هو عملية طويلة المدى تتطلب الالتزام المستدام من كافة الجهات الفاعلة.

وأضاف “الدعم الذي قدمته حكومة فرنسا سيمكن برنامج الأغذية العالمي من تغيير حياة عشرات الآلاف من الأشخاص الذين يعانوا انعدام الأمن الغذائي ليصبحوا مجتمعات قادرة على الصمود.”

وتابع نورو: “يأتي هذا التمويل في وقت حرج نحتاج فيه إلى الاستثمار في حلول دائمة للحد من انعدام الأمن الغذائي في السودان.”

وأشار البيان الذي تحصلت (سودان مورنينغ) على نسخة منه الإثنين الى أن معدل التضخم في السودان وصل الى أعلى مستوياته منذ 25 عاماً وارتفعت أسعار سلة الغذاء المحلية بنسبة 210 في المائة مما كانت عليه قبل عام.

كما يهدد عدم الاستقرار الاقتصادي وارتفاع أسعار الغذاء بزيادة انعدام الأمن الغذائي الذي بلغ بالفعل أعلى مستوياته على الاطلاق، حيث يقدر أن يصبح 9.6 مليون شخص غير آمنين غذائياً خلال موسم الندرة الغذائية.

ومن خلال المساهمة المقدمة من فرنسا، سيتمكن برنامج الأغذية العالمي من المساعدة في الحد من خسائر ما بعد الحصاد، وتعزيز شبكات الأمان الإنتاجية، مما يؤدي إلى معالجة الأسباب الجذرية لانعدام الأمن الغذائي في السودان في نهاية المطاف.

وقالت سفيرة فرنسا إيمانويل بلاتمان: “منذ عام واحد فقط، رأيت بنفسي فوائد استخدام الأكياس المحكمة الغلق للحد من خسائر ما بعد الحصاد. كان ذلك بالقرب من كوستي في ولاية النيل الأبيض، حيث مولت فرنسا أول مشروع من هذا النوع مع برنامج الأغذية العالمي.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى