تقارير وتحقيقات

نجوم الكرة يتفاعلون مع “إحتفالات السلام”

الخرطوم : سودان مورنينغ
تفاعل الوسط الرياضي مع إحتفالات البلاد بصناع السلام ولم يشذ نجوم كرة القدم عن القاعدة بعد ان عبروا عن سعادتهم بهذه الإتفاقية التي سيستفيد منها الشعب السوداني قاطبة ومنها سيعبر السودان الى آفاق ارحب ..”سودان مورنينغ” حرصت على إستنطاق بعض نجوم كرة القدم بالبلاد حول إتفاقية السلام فخرجت بالحصيلة التالية…
الشغيل: انه عيد السودان
أكد قائد منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم ومحور إرتكاز الهلال نصر الدين الشغيل، ان الاحتفال بتوقيع سلام جوبا يمثل عيد السودان ومناسبة يجب أن يقف لها الشعب السوداني إجلالاً وإحتراماً للذين عملوا بروح وطنية من أجل أن يعم السلام كل أنحاء السودان وأشار الشغيل الى أن الشعب السوداني قد دفع سنين عمره ثمناً لهذا السلام الذي سيكون له ما بعده لافتاً إلى أن الرياضة السودانية بحاجة إلى الدعم الحكومي حتى تأخذ مكانها بين دول العالم لأن الصرف في السابق كان على الحرب..وتمنى الشغيل في ختام تصريحاته لـ”سودان مورنينغ” أن يعمل الجميع بيد واحدة من أجل ان يكون السلام واقعاً معاشاً ويكون له تأثير على المواطن السوداني الذي عانى من ويلات الحرب سنيناً طويلة.
بيبو : نتمنى عودة الإستقرار
من جانبه عبر الظهير الايسر لنادي المريخ أحمد آدم بيبو عن سعادته باكتمال إتفاق السلام بين حكومة الفترة الإنتقالية وحركات الكفاح المسلح وقال إن السودان عانى ما عانى خلال السنوات الماضية وفقد العديد من الارواح الطاهرة التي كان سيكون لها تأثير كبير على البلاد وتقدمها وتطورها وقال خلال تصريح لـ”سودان مورنينغ” وهو في طريقه للحصة التدريبية لناديه : بلا شك فإن تبعات السلام ستنعكس إيجاباً على الحياة العامة بالبلاد وباذن الله ستستقر الاوضاع وتعود عجلة الإنتاج للدوران بعد ان تعطلت بسبب الحروبات التي اقعدت البلاد كما ستكون هنالك بشريات كبيرة في الطريق في اعقاب هذا الإتفاق الذي انتظره الشعب السوداني كثيراً لينعم بخيراته وزاد : نسأل الله ببركة هذا التوقيع على اتفاقية السلام ان تعود بلادنا الى افضل مما كانت عليه وان تختفي اصوات البنادق تماماً فنحن نتطلع لسودان جديد بحق وحقيقة قائداً ورائداً للأمم .
السموأل ميرغني يبارك العهد الجديد
قدم مدافع الهلال والمنتخب الوطني السموأل ميرغني تهانيه إلى الشعب السوداني بمناسبة توقيع السلام بين الحكومة الإنتقالية وحركات الكفاح المسلح وقال ان الإحتفال به اليوم يعني أن السودان انتقل من مربع الحرب والتناحر إلى سماء السلام والتصافي والمحبة وان يكون له تأثير على أرض الواقع. ودعا السموأل الجميع إلى أحترام الإتفاق والنظر إلى السلام من باب المصلحة العامة بعيداً عن المصالح الشخصية وأنهم كلاعبين اسعد الناس بتوفيع السلام لأن نهاية الحرب تعني توجيه الدعم إلى الصحة والتعليم والإقتصاد والرياضة..وشدد السموأل على أن يكون هناك دعماً واضح من الدولة للرياضة السودانية التي كانت أكبر المتضررين من الحرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى