تقارير وتحقيقات

فنانون سودانيون .. بثمن طبنجة احسن الكمنجة

الخرطوم : اشتياق عبدالله
يعتبر الفنان هو الجندي المجهول الذي يحمل بيده سلاح الكلمه وكلما اشعلت نيران فتنه وعبثت ايدي الغدر يسرع الشعراء بخمدها بشطر بيت من الشعر ويذكر انه منذ القدم عرفت قبائل السودان بجودية واغاني واهازيج الصلح وإطفاء نيران الحرب وكانت الحكامات تلعب دور كبير في ذلك والآن بعد سنوات طويلة من الحروب صاحبها عمليات للوصول لسلام استمر لوقت طويل تكللت تلك الجهود بإهلال بشائر السلام في هذا العام وكان مسرح سلام جوبا يضج بمبادرات الفنانون للمشاركة بالاغنيات الخماسية التي تنادي بالسلام والمحبة والوحدة جوبا التي كانت محطة أنظار العالم الجهة التي احتضنت سلام السودان كانت الرحلات المكوكية تنطلق من مطار الخرطوم إلى الدولة الوليدة تحمل اهل الفن والإبداع الذين رددوا احلى أغاني الحماس
*يجتمع الفرقاء في اغنية:
وقال في حديثه لسودان مورنينغ الفنان عمر إحساس الذي يعتبر من الشخصيات الثابته في كل محافل السلام بالبلاد يجب ان  نأكد أن الفن دايما هو صنع السلام هذا يعني أن الفنان لا يتحفز للمواجهه والقتال الا يكون في حاله العدوان الخارجي ولكن المشاكل الداخليه الخاصه بالوطن الفنان يقف على مسافة واحده من جميع الأطراف لإنه يعتبر مركز التقاء لجميع الناس يجتمع في اغنيه كل الفرقاء ويلتقون في الفنون  والفن السوداني على مدار تاريخة اتحدث تغنيت للسلام والوحده وانا بي تجربتي البسيطه المتواضعه خلال فترتي اتجهت إلى هذا الجانب  منذ العام تسعين عملت على غناء السلام بكثافه  كانت بدايتها من مشكله الجنوب
*العامود الفقري للسلام :
من ناحيه اخرى كشف المطرب كمال ترباس أن الفنان هو العمود الاساسي والفقري للسلام، واكد بانه كان سعيد بالمشاركه في صنعه ليله توقيع الإتفاقيه بجوبا والفن رساله يجب ان يكون مضمونها زراعه المحبه والفه بين القبائل والاخوان
*اول الحاضرين في السلام :
الفن محبه وتعاون لذلك الفنان يكون دائما حاضر في جميع ما يخص السلام بهذه الكلمات ابتدرت هدى عربي حديثها الذي أضافت إليه قائلة وعندما نجد فنان في مكان كهذا يعني أن البهجه والسرور ستكون العنوان لان الفنان بطبيعته مسالم لذلك كان الفنان من اولويات الحضور في السلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى