الأخبار

سلفاكير وإدريس دبي يخاطبان احتفال السلام وسودان مورنينغ يكشف تفاصيل البرنامج

الخرطوم: حافظ كبير

كشفت الجبهة الثورية عن مخاطبة رئيس دولة جنوب السودان الفريق أول سلفاكير ميارديت ورئيس جمهورية تشاد إدريس دبي لفعاليات احتفال استقبال قادة السلام الأحد المقبل بساحة الحرية بالخرطوم، وتوقعت جهات مضطلعة بالجبهة الثورية أن يعو قادة حركات الكفاح المسلح برفقة الرئيس سلفاكير بعد عودتهم إلى جوبا من أبو ظبي التي تستضيفهم حالياً لعقد مشاورات لدعم استحقاقات اتفاق السلام وتقديم الشكر لدولة الامارات العربية المتحدة وتثمين دورها كضامن لاتفاق سلام جوبا.

والقيادي بالجبهة الثورية وعضو اللجنة العليا لاستقبال قادة السلام الدكتور محمد زكريا عن تفاصيل برنامج قادة السلام بعد وصولهم الخرطوم، مضيفاً بأن الاستقبال سيكون رسمياً في مطار الخرطوم بحضور قيادات في المجلس السيادي ومجلس الوزراء وقوى اعلان الحرية والتغيير، وأضاف زكريا بأن الوفد سيدلي بتصريحات صحفية في المطار ومن ثم سيتم استقبالهم جماهيراً من المطار إلى ساحة الحرية بالأهازيج والهتافات والرقصات الشعبية، موضحًا بأن الاحتفالات والفعاليات ستنطلق في ساحة الحرية احتفالاً بوصول قادة السلام، بالتزامن مع احتفالات في الولايات المختلفة، وأكد محمد زكريا وصول ممثلين للنازحين واللاجئين وجماهير الولايات بأعداد محدودة.

وفي اليوم الثاني لوصول قادة أطراف السلام، ستجري لقاءات رسمية مع أجهزة الحكومة الانتقالية بأطرافها المختلفة في السيادي والوزراء، كما ستقام ليلة للسلام يخاطبها أطراف السلام بقاعة الصداقة، تتخللها كلمات وأشعار ومخاطبات لعدد من كبار الشخصيات.

وسيشهد اليوم الثالث من وصول قادة حركات الكفاح مؤتمرات صحفية تقيمها أطراف السلام يقدمون خلالها أنفسهم للصحافة ويجيبون عن الأسئلة والاستفسارات، وكذلك لتنوير الوسط الاعلامي بالخطوات المقبلة.

وكشف محمد زكريا عن تزامن خطوة وصول قادة الحركات مع صدور قرارات العفو العام وتشكيل هياكل السلطة في مستوياتها المختلفة من السيادي والوزراء والولاة.

وعن الإجراءات والاحترازات التي ستتبعها اللجنة العليا لاستقبال قادة السلام منعاً لانتشار فايروس كورونا المستجد يقول محمد زكريا بأنهم وضعوا ذلك في الاعتبار خاصة مع ورود تقارير مقلقة ومزعجة عن الاصابات، كاشفاً عن معايير ستتطبق للمحافظة على صحة الناس، منها الاحتفالات المتفرقة في الولايات بالتزامن مع الاحتفال الرئيسي، والتزام التباعد الاجتماعي في اللقاء الجماهيري، وقطع زكريا بوصول وفود من جماهير الولايات وأصحاب المصلحة، لمشاركة قادة السلامة الفرح والبهجة بتحقيق السلام، موضحاً أن التمثيل سيكون قليلاً لهذه الشرائح لاعتبارات صحية، وأكد محمد زكريا بأنهم لا يريدون أن يكون الاحتفال في ساحة الحرية مدخلاً لانتشار الجائحة.ط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى