الأخبار

تاور: العائدون من الجنوب ليسوا عبئا على الدولة بل مكسبا لها

الخرطوم :سودان مورنينغ

أكد البروفيسور صديق تاور عضو مجلس السيادة الانتقالي إهتمام الدولة بالسودانيين العائدين والمهجرين من دولة جنوب السودان، وضمان حقوقهم وتوفير كافة الخدمات الضرورية لهم .

وتقدم تاور خلال مخاطبته، تدشين عملية معالجة الرقم الوطني للعائدين من دولة جنوب السودان بمعهد تدريب معلمي محلية أمدرمان تقدم بالإعتذار لم لحق بهم من ضرر وأذى بسبب سياسات النظام البائد.

وقال ” أنتم لستم عبئا على الدولة بل مكسبا لها، وينبغي علينا تلبية كافة مطالبكم وتأمين حقوقكم .” لافتاً إلى أن النظام البائد حرم هذه الشريحة من السودانيين من أبسط حقوقها.

وأضاف بروفيسور تاور أن هذه الخطوة المهمة تأتي لرد الإعتبار لهذه الشريحة التي قدمت نموذج للتعايش والتواصل مع دولة جنوب السودان من خلال القيم والمبادئ، منوها إلى الدور الذي لعبته في تعزيز  العلاقات الممتدة مع دولة جنوب السودان عبر صلات المصاهرة والتواصل والتعاون والتبادل الثقافي القائم على القيم الإنسانية الدينية والتراث والتقاليد السودانية المعروفة. مجددا إلتزام الحكومة بمعالجة كافة أوجه الضرر التي لحقت بالعائدين فيما يتعلق بالوظائف في الخدمة المدنية والتعليم والصحة وغيرها من حقوق المواطنة.

وأشار تاور إلى الروابط الإنسانية والأخوية بين شعبي البلدين المبنية على الإحترام والتواصل والنظرة المشتركة لمستقبل واحد، وقال ” أننا يمكننا العيش مع بعضنا البعض، كما يمكننا أن ننهض ببلدينا سويا ، وهذا نموذج عملي ملموس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى