الأخبار

الشيوعي يكشف ل(سودان مورنينغ) عن تحالف جديد و أسباب مغادرته الحرية والتغيير

الخرطوم :مزدلفة دكام
كشف عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي “د. صدقي” كبلو عن تغيير جديد قادم سيسحب البساط من حاضنة الثورة قوى اعلان الحرية والتغيير، واوضح “كبلو” في تصريح خاص ل(سودان مورنينغ) بان التغيير القادم والذي يتكون من بعض أحزاب الحرية والتغيير و الجبهة الثورية، هو احد الأسباب التي دعت حزبه للإنسحاب من التحالف الحاكم، معلنا في الوقت ذاته عن قيام تحالف يضم الشيوعي وتجمع المهنيين وعدد من الكيانات، وقال كبلو: ان تحالف الحرية والتغيير لم يعد جبهة واحدة متماسكة وظهر ذلك جليا في إتفاق جوبا حيث كانوا يوافقون على بنود داخل اتفاقية السلام مرفوضة من قبل الشيوعي و من قبل مجلس الحرية والتغيير، واردف:”تفاجئ الحزب بالتوقيع عليها بجانب موافقة بعض منهم على التطبيع مع دولة إسرائيل وزاد (أصبح الشارع يحملنا اخطاء الحكومة ويصفونها بحكومة الشيوعيين) واكد ان توقيت اعلان الانسحاب جاء بعد تقييم فترة الحكومة الانتقالية، وتوصل حزبه إلى ان محاولات إجراء عملية الإصلاح التي تحقق اهداف الثورة غير مجدية والأخطاء تزداد وتتراكم ولايوجد من يأخذ بعملية التصحيح ومجلس التغيير (مامشي لقدام) وتابع كبلو لذلك قررنا الخروج حتى لا تحسب علينا مؤكدا على تحلى حزبه بالصبر من أجل وحدتهم داخل التحالف وقال كبلو ان الأزمة الاقتصادية تزداد وتتفاقم لن يصبر عليها المواطن وزاد (الكلام عن الجوع ولا الكيزان لن يكون الجوع خيار الشعب ولا الكيزان خيارهم و الحديث عمن هو البديل سيأتي به الشعب كما فعل مع الإنقاذ)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى