تقارير وتحقيقات

بعد شكوك ترامب . الإنتخابات الأمريكية .. هل طالها التزوير ؟

الخرطوم : سودان مورنينغ

أثار حديث ترامب عن وجود تزوير في الإنتخابات الأمريكية ردود افعال واسعة ، ففي الوقت الذي يرى فيه البعض أن الإتهام وارد لجهة أن التصويت عبر البريد الإلكتروني تسهل به عملية التزوير ، اعتبر البعض الاخر أن الإنتخابات الأمريكية تمت بشفافية ، مؤكدين إنه في حالة وجود تزوير ستكتشفه المحكمة العليا بعد مراجعتها سجل الإنتخابات .
أتهامات ترامب
ويصر ترامب وحملته الإنتخابية على وجود عمليات تزوير لأصوات الناخبين ،مؤكدا إنه سيلجأ إلى المحكمة العليا ، وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، إن المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن، “يسارع في إظهار نفسه بشكل زائف و على أنه الرابح في الإنتخابات، وذلك عقب حسم بايدن السباق الرئاسي نحو البيت الأبيض ، وأضاف ترامب في بيان أن حملته سترفع دعوى في المحكمة يوم الاثنين المقبل للإعتراض على نتائج الإنتخابات التي أظهرت فوز بايدن في ولاية بنسلفانيا التي منحته مفاتيح الدخول إلى البيت الأبيض ، وقال الرئيس الأمريكي، الذي غادر البيت الأبيض قبيل الإعلان عن فوز بايدن في السباق الرئاسي: “الإنتخابات لم تحسم بعد مضيفا أن بايدن يتعجل إعلان فوزه زيفا” ، وتابع ترامب في البيان: “نحن نعلم جميعا لماذا يتعجل جو بايدن إعلان فوزه زيفا، ولماذا تحاول وسائل الإعلام المتحالفة معه مساعدته بقوة: إنها لا تريد كشف الحقيقة” ويمضى قائلا: “الحقيقة هي أن هذه الإنتخابات لم تحسم بعد”.
من جانبها أعلنت إيلين وينتروب، المسؤولة في لجنة الإنتخابات الفيدرالية،عن عدم وجود أي أدلة تشير إلى عمليات تزوير في الإنتخابات الرئاسية، التي تنافس فيها ترامب وبايدن ، وقالت وينتروب في تصريح لشبكة “سي إن إن” الأميركية: “لقد قام المسؤولون الحكوميون والمحليون وعمال الأقتراع في جميع أنحاء البلاد بتزويدنا بالتقارير أولا بأول” ، وتابعت: “كانت هناك شكاوى قليلة جدًا بشأن كيفية إجراء هذه الإنتخابات و لا يوجد دليل على أي نوع من تزوير أصوات الناخبين و لا يوجد كذلك دليل على الإدلاء بأصوات غير قانونية” وأكدت وينتروب انه “لم يكن هناك دليل على وجود إحتيال ولم ترفق أي من الشكاوى بأي دليل على الإحتيال”.
وفي هذا الشأن يؤكد أستاذ العلاقات
الدولية بجامعة امدرمان الإسلامية بروف عبده مختار (لسودان مورنينغ ) أن الإنتخابات الأمريكية تمت بشفافيه ، بجانب إنه لاتوجد تزوير فيها ، وذكر : في حالة وجود تزوير يمكن للمحكمة أن تكشفه بعد مراجعتها الإنتخابات ، وإستدرك قائلا “لكن بصورة عامة فإن الإنتخابات تمت بشفافية لاسيما أننا في العصر الالكتروني حيث اصبحت الثقة متاحة واي تزوير يمكن إكتشافه بسهولة ” وتابع ” حديث ترامب عن أنها مزورة يقرأ في سياق علم النفس السياسي بأنه عملية نفسية وصدمة جراء فقده للسلطة “مؤكدا إنه من الشخصيات التي تعاني من جنون العظمى وحب السلطة ،لذلك بحسب مختار فإنه يهيئ نفسه لتقديم تبريرات من هذا القبيل وذلك لتقليل أثار الهزيمة ، مستدركا ” لكن في النهائية سينصاع للأمر و اتوقع أن لا يجني شيئ سوى إنه يثير الغبار بهذا الحديث للحفاظ على جزء من ماء وجهه باعتبار إنه وعد الناس بأنه سيفوز بهذه الإنتخابات ” مؤكدا بأن هذا الوعد وضع ترامب في مازق وموقف حرج ولكي يطلع من هذا الموقف كان عليه أن يبحث عن كبش فداء وهو الامر الذي يتمثل في هذه الزوبعة الخاصة بإدعاء التزوير .
ولم يختلف كثيرا عن مختار المحلل السياسي أحمد قاسم البدوي حيث يرى إنه لاتوجد تزوير في العملية الإنتخابية التي جرت في الولايات المتحده لجهة إنه لاتوجد شواهد وادلة تثبت التزوير في عملية الفرز واعتبر البدوي في حديث (لسودان مورنينغ ) أن اي حديث عن تزوير العملية الإنتخابية حديث ينقصه المنطق وتجافيه الحقيقة ، واصفا حديث ترامب عن التزوير بالهرطقة .
إستعراض وتزوير :
لكن المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي يذهب بعيدا عن سابقيه إذ وصف الإنتخابات الرئاسية الأمريكية بـ”الإستعراض” والاكثر تزويرا ، مؤكدا أنها لا تهم بلاده التي ستواصل سياساتها بغض النظر عن نتائج الإنتخابات الأمريكية ، وكتب في تغريدة على “تويتر”: “يا له من إستعراض! يقول أحدهما إنها الإنتخابات الأكثر تزويرا في تاريخ الولايات المتحدة ومن يقول ذلك؟ الرئيس الأمريكي الحالي” وأضاف “في المقابل خصمه يقول إن ترامب ينوي تزوير الإنتخابات، هذه هي الأنتخابات والديمقراطية في الولايات المتحدة” واعتبر خامنئي أن “الأنتخابات الأمريكية هي الأكثر تزويرا في العالم وذلك باعتراف المرشحين”، مؤكدا أن “الأنحدار الأمريكي السياسي واضح إذ يعاني النظام من أنحدار أخلاقي باعتراف الأمريكيين أنفسهم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى