الأخبار

المفاصلة.. الشيوعي يغادر الحرية والتغيير ويهاجم التحالف

الخرطوم:سودان مورنينغ
اعلنت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي انسحاب الحزب من قوى الإجماع الوطني وقوى اعلان الحرية والتغيير على ان يستمر في العمل مع قوى الثورة والتغيير المرتبطة بالقضايا الجماعية. وأهداف برامج الثورة وقالت اللجنة المركزية للشيوعي في بيان لها تلقت (سودان مورنينغ) نسخه منه ان البلاد مازالت بعد مرور عام على تكوين السلطة الانتقالية تواجه الأزمات بجانب تقليص الحريات وذلك لوقف المد الثوري والفراغ شعار حرية سلام وعدالة وذلك في الابطا في تحقيق العدالة والاقتصاص للشهداء والتحقيق في فض الاعتصام ومحاكم رموز النظام السابق مع الإبقاء على ا لقوانين المقيدة للحريات، بجانب عقد عناصر من الحرية والتغيير اتفاقات سرية ومشبوهة داخل وخارج البلاد وتقود التحالف نحو الإنقلاب على الثورة، وأكد البيان على ان تلك المجموعة برغم من موقفها الشكلي من مجلس الحرية والتغيير تتآمر على توصيات اللجنة الاقتصادية للحرية والتغيير وتساند سياسات الحكومة الداعمة لتحرير السلع ورفع الدعم واعتماد توصيات صندوق النقد الدولي مما أدى للتدهور وارتفاع معدلات التضخم وغيرها من القضايا لذلك جاء قرار اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني الانسحاب من قوى اعلان الحرية والتغيير وقوى الإجماع الوطني مؤكدا وقف الحزب مع المواطنين بدلا عن تضلليهم وزراعة الآمال الكاذبة لخديعتهم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى