الأخبار

الثروة الحيوانية تعاقب القضارف بإيقاف الأمصال والمشروعات الفنية

الخرطوم: سودان مورنينغ
تسببت قرارات أستصدرتها مدير عام وزارة الإنتاج بالقضارف نفيسة نوح في أوضاع كارثية لقطاع الثروة الحيوانية، فيما اوقفت وزارة الثروة الحيوانية الاتحادية الدعم الفني واللوجستي للوزارة بسبب القرارات الإدارية التي قامت باتخاذها، ورفضت مدير وزارة الإنتاج بالقضارف تعيين إدارة عامة لقطاع الثروة الحيوانية، فيما قامت بتعيين كوادر مساعدة في مواقع مفصلية تهم الثروة الحيوانية دون الأطباء البيطريين وتعيينها لمدير إدارة في بلدية القضارف من غير ذوي التخصص في الطب البيطري، وكشفت مصادر عليمة لـ(سودان مورننغ) أن وزارة الثروة الحيوانية أوقفت انسياب “فاكسينات” تطعيم الحيوان للقضارف، فضلا عن إيقاف الدعم الفني لمشروع المساعدات اللوجستية، وقالت المصادر إن الثروة الحيوانية الاتحادية اشترطت تنفيذ مطالب الأطباء البيطريين بتسكين كوادر البيطرة في مواقع “صحة الحيوان” والإدارات العامة المتعلقة بالحيوان، فضلا عن اعفاء مدراء المحليات من مواقعهم في إدارات الإنتاج لصالح أطباء بيطريين، وقالت المصادر إن الوزارة الاتحادية ترى أن صحة الحيوان هي مسؤولية البياطرة وليس خريجي الإنتاج الحيواني، وأن التدخلات الفنية لتقصي الوضع الصحي من صميم عمل الطبيب البيطري، ورأت أن صرف أي دعم فني دون وجود أطباء بيطريين على رأس الإدارات العامة إهدار للموارد، وتناقض للمصلحة العامة، واوقفت الوزارة الاتحادية لجان تفتيش وتقصي الأوضاع في القضارف لذات الأسباب، وطالبت الولاية بتنفيذ المطالب المتسقة مع قوانين المجلس البيطري ومنظمة (OIE).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى