الأخبار

هيئة محاميي دارفور تكشف عن متهمين جدد لدى المحكمة الجنائية

 

الخرطوم: حافظ كبير

كشفت هيئة محاميي دارفور عن متهمين جدد لدى المحكمة الجنائية الدولية ارتكبوا جرائم حرب في الفترة ما بعد عام 2005، وقال رئيس هيئة محاميي دارفور صالح محمود في تصريح لـ (سودان مورنينغ) إن المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا خلال لقاء مع الهيئة كشفت عن أن هناك جرائم أخرى وقعت بعد الفترة التي صدر فيها أمر توقيف للبشير وأعوانه، وأشار محمود إلى أن عدد المتورطين في هذه الجرائم كبير جداً يصل إلى المئات، مؤكداً بأن هؤلاء لا يمكن ترحيلهم إلى لاهاي، ويمكن أن تعقد لهم محكمة هجين في السودان حال توفر عدد من الشروط، أبرزها الاستقرار السياسي والأمني في البلاد.

وقال صالح محمود إن بنسودا وفريقها سيعودون بأعجل ما يتيسر لمواصلة التحقيقات والذهاب إلى دارفور لمقابلة الضحايا والمتأثرين بالجرائم، مؤكداً بأن بنسودا قد حصلت على موافقة السلطات بالسفر إلى دارفور لمتابعة القضية واكمال التحريات.

ورفضت هيئة محاميي دارفور الخيارات المطروحة لمحاكمة البشير وأعوانه الصادرة بحقهم مذكرات توقيف، وتمسكت بخيار واحد وهو تسليمهم ومحاكمتهم في لاهاي، وأكد محمود بأن الخياران الآخران غير موضوعيان ولا عمليان، وأنهما لا ينطبقان على البشير وأعوانه، وإنما على المتهمين الجدد والذين لا يمكن ترحيلهم إلى لاهاي بسبب عددهم الكبير، وذلك بعد أن تقوم الحكومة باصلاحات متعددة في الأجهزة العدلية وتعديل وإلغاء القوانين التي تتعارض مع وثيقة الحقوق والتي تمنع المواطنين من الوصول للعدالة.

وطالب محمود الحكومة بأن تظهر بأنها بصدد تعزيز الحقوق الأساسية للمواطنين، وذلك بإلغاء قوانين سبتمبر والمصادقة على اتفاقية منع التعذيب واتفاقية سيداو والاتفاقيات الدولية التي لها علاقة بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى