حوارات

مصعب وهباني القيادي بحراك تصحيح مسار الثورة : أبرز مطالبنا تنحي حمدوك وتشكيل حكومة برنامج وطني

الخرطوم: حافظ كبير

– قال القيادي في حراك تصحيح مسار الثورة الدكتور مصعب وهباني إن أبرز مطالبهم في مظاهرات الواحد وعشرين من اكتوبر هي تنحي حمدوك وحكومته والتشاور مع القوى السياسية والاجتماعية للاتفاق حول برنامج وطني واختيار شخصية وطنية لتنفيذه، وأكد وهباني في حوار مع (سودان مورنينغ) بأنهم يرحبون ويدعمون أي جهة تدعو للتوافق وجمع الشمل السوداني.

+ ما أهداف تظاهرات الـ21 من أكتوبر التي تدعمونها ؟

– رؤيتنا أن مظاهرات 21 اكتوبر هي حراك سلمي مطلبي، الهدف الأساسي منها هو أن الحكومة التنفيذية لم تستطع الوفاء بأهداف الثورة، من محاسبة المفسدين وتحقيق مطالب أسر الشهداء، بالإضافة إلى الأوضاع الاقتصادية السيئة والمشاكل القبلية المنتشرة، نحن خارجون لنطالب بتحقيق كل هذه المطالب.

+ أنتم داعمون لموكب يعتقد البعض بأنه موكب لأنصار النظام البائد ؟

– كل الذين يدعمون الخروج في هذا الموكب ثوار، شاركوا وأحسوا بأن المطالب التي خرجوا من أجلها لم تتحقق، لذلك يعتقدون أن الحكومة عجزت عن تحقيق مطالب الثورة، وحتى نحافظ على الثورة ومكتسباتها، لابد من إحلال وإبدال بشخصيات تنفيذية قوية، تستطيع تحقيق مطالبنا وأشواقنا.

+ الآن هناك اتفاق سلام سيغير بنية الحكومة وحاضنتها السياسية، وهناك من يرى بأن المظاهرات محاولة لقطع الطريق أمام تنفيذ اتفاق السلام، لماذا الاستعجال ؟

– نحن من أوائل المطالبين بالسلام، وحضرنا جولات عديدة من مفاوضات السلام، ولدينا علاقات مميزة مع الحركات المسلحة، ولسنا ضد اتفاق السلام، لكننا ضد تكوين حكومة بدون برنامج وطني، إذا تم تكوين حكومة بدون برنامج نكون قد كررنا الفشل.

+ اتفاق السلام يعتبر برنامج للحكومة في المرحلة المقبلة، لتحقيق العدالة والتنمية، هل لديكم اعتراضات على الاتفاق ؟

– برنامج السلام لا يشمل كل السودان، لأنه خاطب مشاكل في المناطق المهمشة والتي عانت من الحروب، نحن نحتاج لبرنامج وطني شامل لكل السودان، بلا تمييز، ولا تحديد فوائد لمناطق بعينها، نحن ضد مبدأ المناطقية والجهوية وتقسيم السودان.

+ هل تدعون لتوافق بين كل القوى السياسية لتحقيق رؤيتكم، كيف تتصورون الحل ؟

– ندعو لتوافق وطني بين كل القوى السياسية، يولد هذا التوافق برنامجاً وطنياً.

+ هناك قوى سياسية كانت مشاركة للنظام البائد، هل تدعون للتوافق معها أيضاً ؟

– بالنسبة لنا أي مواطن سوداني لم يسرق ولم ينهب ولم يقتل ولم يرتكب أي جريمة، من حقه أن يشارك، المانع بالنسبة لنا فقط من أفسدوا خلال الثلاثين سنة الماضية، ونهبوا حقنا وسرقونا، وخلاف ذلك أي شخص يشارك، وبالنسبة لنا المؤتمر الوطني كمنظومة أصبح مصادماً للذوق السوداني بسبب ما ارتكبه من جرائم خلال الثلاثين سنة الماضية.

+ هناك قوى سياسية أعلنت عن تحالف إعلان البرنامج الوطني بقيادة تجاني سيسي، تدعو إلى توافق وطني شامل، كيف ترون هذه الدعوة ؟

– أي جهة تدعو إلى لم الشمل في السودان نرحب بها، وأي تيار يدعو للتوافق وتوحيد السودانيين على كلمة واحدة، ندعمه ونرحب به.

+ هل التوافق الوطني يحتاج إلى تظاهرات أم حوار بين المكونات السياسية، لماذا تتبنون الدعوة لتظاهرة الواحد والعشرين من أكتوبر ؟

– لن ندخر جهداً للحوار، والمظاهرة ايضاً لديها جدوى، لأننا سنخرج بشكل سلمي للمطالبة ببرنامج، ولن نخرج ضد أحد ولا لتفويض أحد.

+ ما هي أبرز المطالب التي ترفعونها في التظاهرة ؟

– أبرز المطالب تنحي حكومة حمدوك، وحمدوك نفسه يذهب، وتتغير بحكومة مدنية أخرى.

+ هل لديكم تصور لتشكيل الحكومة المقبلة بعد تنحي حمدوك إن حدث ذلك ؟

– نتشاور كلنا كقوى سياسية واجتماعية في البلد ونتوافق على برنامج وطني وشخصية وطنية تنفذه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى