الأخبار

خالد إدريس: حكومة حمدوك تبحث عن مبررات لاستخدامها القوة في قمع المحتجين بكسلا

الخرطوم: سودان مورنينغ
دافع رئيس الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة خالد محمد إدريس مشرف مسار الشرق بالجبهة الثورية، عن سلمية المحتجين في الاحتجاجات التي شهدتها ولاية كسلا احتجاجا علي إقالة والي الولاية صالح عمار، واتهم حكومة حمدوك بمحاولة تبرير استخدامها القوة المفرطة لقمع المتظاهرين بادعائها انهم حادوا عن السلمية، وأكد أنهم لم يخربوا بل ظلوا في سلميتهم طيلة فترة المليونية.
وسخر إدريس في تصريح صحفي من ادعاءات الحكومة، وأكد انها تحاول التغطية على فشلها في المعالجة الحكيمة للأزمة التي صنعتها، واضاف اذا كان حمدوك مشعل نيران الفتنة بقراره يتحدث عن حق المتظاهرين في الاحتجاج لماذا تعاملت معهم السلطات بهذه القسوة التي أدت لسقوط شهداء وعدد كبير من الجرحى، وجدد إدريس مطالبته بالمحاسبة العاجلة لجميع المتورطين في أحداث الشرق، وتابع كنا نتوقع خطوة افضل من التي قامت بها الحكومة لكن من الواضح انها لاتسعى لمعالجة الأزمة والوقوف على مسافة واحدة من جميع مكونات الشرق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى