الأخبار

الجبهة الثورية: بيان قوى الاجماع تحريض على الحرب

الخرطوم: سودان مورنينغ

وصفت الجبهة الثورية بيان قوى الاجماع الوطني بأنه بيان اقصائي ومحرض على الحرب وأنه بيان غير موفق، وقال مساعد رئيس حركة وجيش تحرير السودان لشؤون الاعلام نورالدائم طه في تصريح لـ(سودان مورنينغ) بأن قوى الاجماع الوطني رافضة للسلام وأن من يرفض السلام يتحمل مسؤولية الحرب، مؤكداً بأنهم يرفضون هذا الاسلوب الاقصائي.

وأشار نور الدائم طه في ورشة ” السلام واستحقاقات التنفيذ” التي نظمها مركز الأيام للدراسات الثقافية والتنموية أمس بفندق القراند هوليداي إلى أن إفشال الفترة الانتقالية عواقبه وخيمه وأنه في حال فشلها سيدفع السودان كدولة والقوى المدنية ثمناً أكبر من القوى السياسية الحاملة للسلاح.

وقال طه إنّ الوثيقة الدستورية لم تأت عبر إستفتاء وليست دستوراً دائماً تم وضعه بواسطة إجماع شعبي حتى يرهن البعض تعديلها بواسطة المجلس التشريعي، وأضاف بأن لجنة صغيرة من الحرية والتغيير هي التي كتبت الوثيقة ولم تذهب إلى الاقاليم وتتشاور مع أهلها حول الوثيقة، مؤكداً بأن المجلس التشريعي نفسه شكلته الوثيقة وليس المجلس من قام باقرارها واجازتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى