تقارير وتحقيقات

الكتاب المدرسي.. مستقبل دراسي مجهول..

تراجعت وزارة المالية عن طاعته.. و مغتربون يطلقون مبادرة تبرعات..

تحقيق/عائشة عتيق
شرع سودانيون في المهجر، للتبرع بمبالغ مالية أودعت في بنك الكتاب المدرسي، للمساهمة في طباعة المقرر الدراسي بعد إعلان وزير التربية والتعليم بروفسيور”التوم” عجز وزارته عن توفير قيمة طباعة الكتب.
معاناة:
بوضوح أبلغت بعض إدارات المدارس، أولياء أمور التلاميذ بتوفير المقرر وجبة الفطور لابناءهم،بينما أعلن مدير المركز القومي للمناهج “د. عمر القرآي” للإعلام تراجع وزارة المالية عن تمويل تكلفة طباعة المقرر، معللة بتكلفة مجابهة جائحة “كورونا” الباهظة، ووصف خبراء تربويين خطوة التبرع لطباعة الكتاب بالمرحلة السيئة التي وصلت لها العملية التعليمية، وقالوا: ان وزارة التعليم يجب أن تخصص له ميزانية محددة وثابته لا تتأثر بالظروف “، وهو ما أكده ، الخبير التربوي ورئيس الحملة العربية التعليم للجميع،السابق، الأستاذ” مبارك يحيى ” في إفادته ل (سودان مورنينغ) أن عملية طباعة المنهج عملية كبيرة تحتاج إلى إتقان وتجربة، واضاف” يحيى” :” في الماضي المنهج يجرب اولا لعدة سنوات”،ومضي قائلا:لكن المنهج الجديد (زاد الطين بلة).
وقال وزير التربية والتعليم العام بروفسور محمد الامين التوم أن موازنة الدولة حوت بند توفير التعليم المجاني ووجبة الفطور، لجميع طلاب مرحلة الأساس وإلغاء الرسوم المفروضة، وكشف في تصريح سابق له أن وزارة المالية تراجعت عن التزامها بدفع تكلفة الكتاب المدرسي. لطلاب المرحلة الابتدائية من الصف الاول وحتي السادس بتكلفت بلغت(١٥)مليون يورو لطباعة عدد(٣٢)مليون كتاب،وان المالية دفعت مبلغ (٥)ملايين دولار،مما جعل أبناء السودان بالداخل والخارج لتبني مبادرة لطباعة الكتاب وسد العجز بسبب تراجع وزارة الماليه عن التزامها،واوضح أن ميزانية التعليم من الناتج المحلي الإجمالي تساوي(6,1)فقط أشار إلي أن( الإستاندر) العالمي لميزانية التعليم لأي دولة من إجمالي ناتجها المحليه(5%) وكشف التوم أن ضيق المواعين التعليمية ادي الي خروج(3) ملايين طفل عن سور العملية التعليمية،بسبب عدم وجود مدارس لاستيعابهم،ونفي ماتم تداوله عن أن البنك الدولي ابلغ وزارة التربية بأن طريقة وضع المناهج يتعارض مع المعايير العلمية،واضاف البنك الدولي يلعب دور المشرف ويطلب مراجعة الكتب من بوادر العنصرية ومراعاة حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى