الأخبار

الثورية : إعتماد إتفاق السلام كمادة في الوثيقة الدستورية بالرقم ٧٩

الخرطوم: سودان مورنينغ

كشف مقرر وفد الجبهة الثورية والناطق الرسمي باسم حركة العدل والمساواة معتصم أحمد صالح، عن إعتماد إتفاق السلام كمادة جديدة في الوثيقة الدستورية تحت الرقم ٧٩، وأضاف صالح في تصريح لـ( سودان مورنينغ) بأنه تم إعتماد تعديل المادة ٧٠ من الوثيقة الدستورية التي تجعل نصوص الوثيقة حاكمة على ما سواها، وبحسب صالح فقد أجيز النص الجديد الذي يقول بأنه إذا تعارض إتفاق السلام مع بنود في الوثيقة الدستورية فإن نصوص إتفاق السلام هي التي تسود، وتمت اجازة التعديلات في إجتماع مشترك بين أطراف السلام الموقعة ولجنة حكومية برئاسة وزير العدل الدكتور نصر الدين عبدالباري، قبل أن تتم إجازة الإتفاق في إجتماع مشترك لمجلسي السيادة والوزراء.

وقال معتصم صالح بأن التعديل في المادة ٧٠ الذي أجيز جعل من نصوص إتفاق السلام هي السائدة بصورة تلقائية، وأنه لا توجد حوجة لإجازة تعديلات أخرى، وأن المطلوب فقط إزالة المواد التي تتعارض وإتفاق السلام.

وأكد مستشار وعضو وفد الحكومة المفاوض شمس الدين ضو البيت، بأن إجازة الإتفاق في هذا التوقيت يعبر عن التزام مؤسسات الحكومة الإنتقالية بالمواقيت المحددة في الإتفاق ويشير إلى توفر إرادة سياسية قوية لتنفيذ إتفاق السلام، وقال ضو البيت لـ(سودان مورنينغ) إن إجتماع مجلسي السيادة والوزراء أكد على أن إتفاق السلام حقق مكاسب للمواطنين في مناطق النزاع، وأمّن أيضاً على أن الإتفاق عالج الإختلالات التاريخية التي قادت إلى الحرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى