المنوعات

كمال عمر: قبلنا التحدي ونسعى بأيدي نظيفة لتحقيق العدالة

الخرطوم : نهلة مسلم

كشف القيادي بالمؤتمر الشعبي ورئيس هيئة الدفاع عن قيادات الحزب كمال عمر عن معلومات خطيرة حول إرتهان البلاد للقرار الخارجي ،مؤكدا على أن محكمة انقلاب الثلاثين من يونيو هي محكمة سياسية و”مرعية” بواسطة استخبارات اقليمية ، وقال فى المؤتمر صحفي بمكتبه بالخرطوم توجد جهات اقليمية ودولية استخباراتية تدير المشهد السياسي فى البلاد بعد سقوط النظام السابق ، وقال اننا في المؤتمر الشعبي قبلنا التحدي وسنعي بدي نظيفة من اجل تحقيق العدالة القانونية ، مشيرا إلى أن الوثيقة الدستورية كتبوها “ناس” كانوا معارضين عملوا على اضعافها ايدولوجيا وتقسيمها الى تيار إسلامي وعلماني ، منوها إلى أنهم تعرضوا الى اعتقالات من قبل النظام السابق لانه استغلال الاجهز العدالة ، مردفا بالقول لاسف تكررت ذات التجربة ، موضحا أن التحول في اتفاق السلام يحدث تحول في الحاضنة السياسية خاصة أن هذه الحاضنة تعتبر حاضنة انتقامية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى