الأخبار

الشعبي: يقدم طعن في شرعية نصوص الوثيقة الدستورية

الخرطوم:نهلة مسلم
اعلنت هيئة الدفاع عن قيادات المؤتمر الشعبي انسحابها من جلسة اليوم وأشارت في بيان تحصلت عليه “سودان مورنينغ ” أن المحكمة التي تمثل امامها قيادات المؤتمر الشعبي هي محكمةسياسية ومحاكم سياسية ويشير الى الكل يعلم أن النائب قد تقدم بالشكوي في هذا البلاغ وبعد تعينه نائباً عاماً ابتدر وأشرف علي إجراءات فتح البلاغ والتحري والتحقيق مع الخصوم الأمر الذي يجعله خصماً وحكماً، وهو معلوم الولاء والانتماء ايضاً.
وقد شهدت النيابة فى عهده اول سابقة تحويل بلاغ للقضاء فى زفة احتفاليه تقدمها بزهو يحكى كذبا صولة القط ، موضحا قامت هيئة الدفاع عن قيادة المؤتمر الشعبي بتقديم طعن دستوري طاعنة فى شرعية ودستورية تعينه وفق نصوص الوثيقة الدستورية للفترة الانتقاليه، إذ أنه لا يصلح كنائب عام بعد أن جاهر بعدائه للمتهمين وتصفية خصومته معهم في منابر الاعلام.
ونوه البيان قامت وزارة العدل باجراء تعديلات قانونيه فصلتها تفصيل لتمكنها من ادانة المتهمين
كما نصت الوثيقة الدستورية علي عدم تشكيل المحاكم الخاصة إلا أن رئيسة القضاء قد شكلت محكمة خاصة لمتهمي إنقلاب 1989م وذلك في خرق واضح لكافة قواعد وأسس المحاكمة العادلة التي كفلها الدستور. وهذا تسيساً للقضاء وإهداراً للعدالة .
يقول إن المحكمة الخاصة هذه غير مختصة بمحاكمة المتهمين باعتبارها محكمة خالف أمر إنشائها صحيح الدستور وهو ما تقدمت به هيئة الدفاع بطلبٍ لالغائة بواسطة الجهات المختصة ولم يتم الفصل فى هذا الطعن حتى تاريخه
مضيفا إن غياب المحكمة الدستورية باعتبارها الجهة المختصة بالرقابة علي دستورية القوانين ورعاية الحقوق الدستورية للمتهمين يمثل كذالك سبباً لإجهاض العدالة الانتقالية التي نصت عليها الوثيقة الدستورية للفترة الإنتقالية وقد حملت الاسافير اعتراف الهيئة القضائية كيف ان غياب المحكمة الدستورية جعل مدانى محكمة الشهيد احمدالخير لا تطالهم يد القانون .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى