الأخبار

الصحة بجنوب دارفور تصل أطفال شرق الجبل بعد سنوات من الحرمان

نيالا: جبل مرة: سودان مورنينع
تمكنت إدارة التحصين الموسع بوزارة الصحة بجنوب دارفور من الوصول الى تغطية الاطفال بالتطعيم فى عدد من مناطق الجبل التي حرم أطفالها من التحصين لسنوات.
وجاءت الخطوة عقب الجولات الميدانية التي قام بها مدير عام وزارة الصحة السابق د.محمد إدريس برفقة مدير التحصين وعدد من إدارات الوزارة الى مناطق شرق الجبل والتي كشفت وأقع مرير فى غياب خدمات تحصين الاطفال حيث فتحت الزيارة المجال واسعا تمكنت من خلاله  إدارة التحصين بمحلية شرق جبل مرة فى تغطية العديد من المناطق حتى التي تحت سيطرة الحركات وكانت للوزارة ومنظمتي اليونسيف والصحة العالمية دور كبير فى وصول الخدمة للأطفال.
وطبقا لتقرير ضابط تحصين محلية شرق جبل مرة خالد عبدالرحمن يحيى إن الحملة التصعيدية جولة سبتمبر للعام ٢٠٢٠م تمكنوا من خلالها تغطية مناطق دربات، جاوة، سونى، دوه، دلوه، ديره، كورنى، سورو، قربال، تلدو، ولا، تارسين، تلو، كما بضم الكاف، بلى السريف، ركون، فلوجه، مرتو، سوانى، كيبى، ليبا، نبق فلفل، تبول، جبرة، سلنقا وكدنير حيث كانت التغطية بالجرعات الاولى خماسي ٨٥٦ بنسبة ٧٠%، الجرعة الثانية خماسي ٩٠٩ بنسبة ٥١% والثالثة خماسي ٩٨ بنسبة ٦٨% بينما بلغت الجرعة الاولى روتا ٨٥٦ بنسبة ٧٠% ، الثانية روتا ٩٠٩ بنسبة ٥١% والشلل العضلى ١٠٦٥ بنسبة ٤٨% والاولى حصبة ٨٧٣ بنسبة ٩١% والثانية حصة ٤٨٩ بنسبة ٧٦% والسحائي ٨٧٣ بنسبة ٩١%.
واعرب مدير التحصين بالولاية د. عمار احمد عن سعادتهم بالوصول لهذه المناطق المحرومة من ابسط حقوقها في الصحة والخدمات مؤكدا إستمرار الحملات حتى نهاية العام مبشرا بحملة شلل الأطفال الفموي في الأيام القادمة وفتح مركز ثابت في جاوة بعد إعادة تأهيل المركز الصحي بالمنطقة مما يسهل الوصول للخدمة عبر إستراتيجية المراكز الثابتة والتوسع في خدمة التحصين والإشراف الفني الداعم للروتين والحملات خاصة في مناطق العودة الطوعية والمناطق المقفولة بالتنسيق مع حركات الكفاح المسلح من أجل أطفال السودان في الإقليم فى إطار تحقيق الشعار المرفوع لهذا العام ” لن نترك طفلاً خلفنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى