الأخبار

نظارة البني عامر: الحديث عن إقليم للبجا بعد الثورة ممارسة عنصرية على بقية شعوب المنطقة

الخرطوم: سودان مورنينغ
أعلنت نظارة عموم قبائل البني عامر، رفضها لممارسات ما يسمى بالمجلس الأعلى لنظارات البجا، خاصة دعوته لاقامة مؤتمر سنكات، وقالت أمانة شباب البني عامر في بيان: تابعنا كغيرنا من مكونات البجا الأخرى بالإقليم خبر إقامة مؤتمر سنكات تحت مظلة المجلس الأعلى لنظارات البجا الذي قاطعته معظم نظارات البجا والعموديات المستقلة، لجهة أن ما يسمى بالمجلس الأعلى لنظارات البجا جسم غير شرعي وغير معترف به من كل نظارات الشرق وهو جسم هلامي يستخدم للتحشيد العنصري والقبلي ولا يتماشى مع تقاليد وأعراف الإدارات الأهلية بالشرق، وتابعت “سبق وأن خاطبت معظم قبائل البجا، رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان ونائبة الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي ورئس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك، برفض ما يعرف بالمجلس الأعلى لنظارات البجا، وأردفت “أن قبائل البني عامر، إذ تعلن مقاطعتها لمؤتمر سنكات فهي تعلم من يقف خلف مثل هكذا المؤتمرات وممولها وداعمها، وقالت نظارة البني عامر: إن الحديث عن البجا وإقليم البجا في القرن الواحد والعشرون وخاصة بعد ثورة السودان العظيمة يمثل خيانة للوطن وممارسة لعنصرية بغيضة على بقية شعوب وسكان القبائل الأخرى الموجودة في شرق السودان منذ آلاف السنين من غير قبائل البجا المعروفة، وقطعت بأن من ينطلق من منطلقات عنصرية لن يحقق إستقرارا للشرق ناهيك عن تنمية وإسترداد حقوق، مؤكده رفضها وإدانتها بأشد العبارات التصريحات التي أطلقها بعض المنظمين للمؤتمر عن إنفصال الإقليم، ووصفتها بأنها لا تعدو كونها فرقعات إعلامية لا تسمن ولا تغني من جوع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى