حوارات

د. احمد المفتي:سد النهضة غير آمن ويهدد السودان بالعطش والفيضان 

الخرطوم:سوسن يس

قال الدكتور أحمد المفتي الخبير في القانون الدولي ، عضو الوفد الحكومي في مفاوضات مياه نهر النيل المستقيل في 2011 إن سد النهضة غير آمن و يهدد السودان بالعطش و بالغرق ، واصفا السد بأنه قنبلة مائية يمكن أن تستخدم لأغراض سياسية ، كاشفا عن عيوب و خلل اشتمل عليه اعلان مبادئ سد النهضة الذي وقع عليه السودان في العام 2015 حيث أغفل مصلحة السودان و أمنه بعدم اشتماله على ثلاث نقاط مهمة هي ( أمان السد و الأمن المائي و تحمل الخسائر ) و قال بسبب هذا الخلل قدمت استقالتي و تركت العمل في ملف مياه نهر النيل الذي كنت ممسكا به منذ 1994 و حتى 2011 حيث قدمت استقالتي عندما لم أجد استجابة ولا إجابة عن هذه التساؤلات المهمة .. و قال دكتور المفتي أنا كقانوني لدي اعتراف مكتوب من اثيوبيا ، من رئيسها شخصيا ، بأن سد النهضة غير آمن .
و في السياق أرجع المفتي الفيضان الذي واجهته البلاد هذا العام لعملية الملء الأول الذي قامت به اثيوبيا في شهر يوليو الفائت و قال ( السد استوعب 5 مليار تم تخزينها في وقت قلة المياه و عندما جاء الفيضان وجد هذه المياه مخزنة مسبقا لذلك كان الفيضان بهذا المستوى العالي ) و أكد أنه اذا لم تقم اثيوبيا بالملء في شهر يوليو لما واجهتنا مشكلة فيضان هذا العام بهذا المستوى ، و حذر مما سيحدث في العام القادم نتيجة للملء الثاني و قال ( الحكاية دي السنة الجاية حتزيد ، هذا العام التخزين كان 5 مليار العام القادم التخزين سيتضاعف ستكون الزيادة أكثر من 15 مليار فتخيلوا ماذا يمكن أن يحدث في العام القادم ! خزان به 23 مليار – دعك من سعته الكلية التي تبلغ 74 مليار – من الممكن أن يصرفه لك أو يصرف جزء منه يخليك تركع ) .
و كشف المفتي في حوار أجرته معه الصحيفة أن توقيع السودان على اعلان سد النهضة بما اشتمل عليه من عيوب و اغفال مصلحة البلاد تم لأسباب سياسية حيث أن البشير بسبب كونه مطلوبا للمحكمة الجنائية كان يريد الدعم من اثيوبيا و من الاتحاد الافريقي الذي كان مقره آنذاك اديس ابابا ، و استنكر المفتي مضي الحكومة الحالية في ذات خطى الحكومة السابقة و اغفالها لمصلحة السودان و للمخاطر المحيطة به بسبب سد النهضة .
و أوضح أن أمام السودان الآن فرصة أخيرة ، وقف المفاوضات مع اثيوبيا و احالة الأمر لمجلس الأمن تحت الفصل السابع و سحب التوقيع من اعلان المبادئ و مطالبة اثيوبيا بأن تقوم بتفريغ السد في موسم الجفاف القادم حتى لا يأتي عليه الملء الثاني ( لأنه لو جاء عليه الملء الثاني سيغرق السودان .. هذه فرصة أخيرة أمام السودان ) بحسب تعبيره .

# دكتور أحمد المفتي ذكرت في منشوراتك بالفيسبوك أن الفيضانات العالية التي شهدتها البلاد هذا العام جاءت نتيجة لملء سد النهضة .. لكن وزارة الري لم تقل بذلك و أرجعت الفيضانات لكثافة الأمطار في الهضبة الاثيوبية .. ؟

— أنا ساقول لك وقائع وأنت استخلصي النتائج .. اثيوبيا بدأت ملء السد في المرحلة الأولى ، بطريقة غير مشروعة في شهر يوليو فخرجت في الخرطوم 4 محطات مياه من العمل لأن مستوى المياه أصبح منخفضا جدا ، و هذه نقطة مهمة ، فلو كان الملء بدأ في شهر أغسطس الجاري و ليس في شهر يوليو ، كان سيستوعب مياه الفيضان و ما كنا سنتعرض لفيضان بهذا المستوى ، لكن الملء تم في يوليو في وقت قلة المياه ، و امتلأ السد في المرحلة الأولى و استوعب خمسة مليار متر مكعب من المياه ( هي بالتحديد 4 فاصل 9 من عشرة ، مليار كما أعلنت أثيوبيا ) .. و عندما جاء الفيضان وجد هذه المياه مخزنة مسبقا بالسد ، لذلك كان بهذا المستوى العالي .
و حتى أعطيك فكرة عن ماذا تعني الخمسة مليار ، الخمسة مليار هذه أكثر من سعة 3 من خزانات السودان ، خزان سنار و خزان جبل أولياء و خزان خشم القربة ، الثلاثة مجتمعين سعتهم أقل من 5 مليار . يعني كمية ضخمة جدا .

فخمسة مليار الملء الأول الذي قامت به أثيوبيا في شهر يوليو أضيفت للفيضان الأصلا كان عاليا هذا العام ، و الفيضانات تختلف في مستواها و هذا العام الفيضان كان أصلا عالي لكن كان بالإمكان السيطرة عليه لو لم يأت و يجد خمسة مليار الملء الأول التي تم تخزينها في موسم قلة المياه .

# إذن ، لو اثيوبيا لم تقم بالملء في شهر يوليو أو لو لم يكن هناك سد أصلا هل ما كنا سنواجه مشكلة فيضان هذا العام ؟

– ( ما كان حيكون في مشكلة خالص ) .. و التخزين لو كان تم بالتشاور مع السودان كنا سنقول لهم هذا الوقت غير ملائم للتخزين . خزنوا في موسم ارتفاع المياه حتى تفيدونا ولا نغرق . تكونوا استفدتم و افدتونا . فهم بتخزينهم في يوليو سببوا لنا الجفاف حينها و سببوا لنا الغرق الآن !
هذا بسبب عدم التنسيق .

# الاتفاقيات التي تمت بين السودان و اثيوبيا هل تلزم أثيوبيا بتحمل الخسائر التي تحدث في السودان بسبب سد النهضة ؟

– إطلاقا . و هذه واحدة من ثلاثة أشياء كنت منذ 2011 أطالب بأن تضمن في ما تم من اتفاقيات ، و هي الأمن المائي ، أمان السد و تحمل الأضرار .. ( لكن الحكومة لم تطالب بها ولا في أي كلام عنها ) .

# الحكومة لماذا لم تطالب بها ؟

– ( دا هو السؤال الأنا ما لاقي ليهو إجابة و بسببه خرجت من هذا العمل ) .. أنا كنت ممسكا بملف مياه النيل لمدة 17 عام منذ 1994 لكن خرجت في 2011 عندما لم أجد إجابة لهذه التساؤلات – طريقة التفاوض التي طرحت في 2011 و أنه ليس هناك إخطار مسبق للسودان ، و أن التشييد يستمر أثناء المفاوضات و الاتفاقيات السابقة تكون غير ملزمة لاثيوبيا ، وتلك الشروط الاثيوبية تعني أن مفاوضات سد النهضة ” عبثية ” ، و لن تحقق أي نتيجة للسودان وإنما ستحقق لأثيوبيا كل مطالبها ، وهذا ما حدث فشيدت السد وملأته حسبما
تري ، ولذلك لم اشارك في مفاوضات سد النهضة ابدا فخرجت منذ ذلك الوقت .
و في آخر مؤتمر صحفي بتاريخ 29 اغسطس 2020 وزير الري قال نحن مختلفين على ” مجمل ” الاتفاقية بعد اكثر من8 سنوات من التفاوض ، علي الرغم من أنه كان قال مسبقا
إنهم متفقون على 95% من النقاط ، اعتمادا علي الوعود الإثيوبية الشفاهية .

# إذن هناك خلل في التفاوض و خلل في اعلان المبادئ الذي وقع عليه السودان في عهد الحكومة السابقة لكن السؤال هو : لماذا تستمر الحكومة الحالية في ذات خطوات الحكومة البائدة ..
في تقديرك لماذا ؟

– نعم هناك خلل و لذلك أنا خرجت من هذا الملف . و الحكومة الحالية و بدلا عن أن تصحح هذا الخلل تبنته كله !
و على أعلى المستويات ، على مستوى وزير الري ، و على مستوى الوفد المفاوض ، و على مستوى حمدوك رئيس الوزراء ، و على مستوى برهان رئيس مجلس السيادة .

# بالتحديد كان على الحكومة الانتقالية أن تفعل ماذا ، في تقديرك ؟

– كان على الحكومة أن توقف هذا التفاوض العبثي ، و تدخل في مفاوضات جادة بحيث أن تتحقق لكل الدول مصالحها .. هذا نهر مشترك فكيف تحقق مصالح دولة واحدة و تعرض الدول الأخرى لمخاطر ؟!
و نحن ننبه منذ الآن – الحكاية دي السنة الجاية حتزيد … هذا العام التخزين كان حوالي 5 مليار . السنة القادمة التخزين سوف يتضاعف . سيزيد أكثر من 15 مليار فتخيلي ماذا سيحدث في العام القادم !

# تعني أن الفيضان في العام القادم سيكون أعلى ؟

– عندما تملأ ال 15 مليار فوق ال 5 مليار فهذه ستكون قنبلة مائية .. يمكن أن تستخدم لأغراض سياسية .. إذا عندك خزان به 23 مليار – دعك من سعته الإجمالية التي تبلغ 74 مليار – من الممكن أن يصرفوه لك كله او يصرفوا جزءا منه يخلوك تركع .
سعة خزانات السودان كلها حوالي 25 مليار .. فلو جاءتها كذا مليار من الفيضان السنوي و 10 من تخزين سد النهضة يغرق السودان .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى