حوارات

مناوي:لا أهمية لحاضنة سياسية ثبت فشلها

الخرطوم/جوبا:رشان اوشي
دائما ما يبدو الكمندر “مني اركو مناوي”، رئيس حركة /جيش تحرير السودان، قلقا سياسيا، تصريحاته حادة ومباشرة، يسيطر عليه الرفض والإعتراض، حاد المواقف، ولكنه ايضا يميل للتفاوض، وله تجربة إتفاق سلام مسبقا، مناوي في إفاداته ل(سودان مورنينغ) رسم مشهدا سياسيا قادما عبر قاطرة السلام ستترتب عليه سيناريوهات جديدة، ستنتج عنها تغييرات بنيوية في الدولة وبالتالي الحكومة :

*ماهي خطتكم لإدارة الدولة المنهارة إقتصاديا وسياسيا بعد إتفاق السلام؟
يجب تصفير العداد بعد السلام وإعادة شك الكروت من الجديد .
انا ارى روح عدوانية تسببت في الإنهيار الإقتصادي، لان ممن جاءت بهم الثورة او علي الاقل الذين استغلوا الثورة كدابة للسلطة تغلبهم روح عدوانية مع قصر النظر وعدم توفرالامكانات فيهم . مما جعل ذلك ان يتخندق راسمال ويهرب لصوص الانقاذ بمال الشعب واستعانت عضوية الحزب الحاكم السابق بمال مسروق للدفاع عن نفسها بدلا ان تتعاون مع القادمين الجدد .
لذلك يجب إتباع خطوات تالية لإنقاذ الاقتصاد
اولا: يجب تحديد الموارد المستغلة وحصرها والبحث الإضافي لزيادتها وتحسين الأنتاج وتنويعه، وتوجيها لمواعين عامة (بنوك القطاع العام والمالية ).
ثانيا:تحديد الإيرادات وضبطها وتوجيهها للمالية.
ثالثا:قرارات صارمة لضبط الكتلة النقدية ومراقبة دقيقة لسعر صرفها امام العملات الاجنبية.
رابعا:توجيه طاقات الشباب للإنتاج الزراعي عبر تطوير البحث العلمي ودعمه
خامسا: تشجيع إستثمار خارجي وإستغلال النيل للسياحة والزوار والإهتمام بالفندقة.
سادسا:السعي الجاد لازالة اسم البلاد من القوائم المشبوهة بترشيد المال الوطني وإدخال مبدا الشفافية في معاملات مالية ومراقبتها .

*في رايك هل سيصمد هذا الإتفاق مع فشل الحكومة الانتقالية.. التي عجزت عن تقديم أبسط الخدمات للمواطن؟
لا ارى عذرا في الإعتماد على الحكومة لاننا جميعا في مركبة واحدة وسط امواج وعواصف، لذا يجب الأعتماد على انفسنا وتقديم اقصى درجات التعاون في اطار عمل جمعي لانقاذ المركبة .
*في تقديرك هل الحاضنة السياسية(ق. ح. ت) راضية عن الاتفاق؟
لا اهمية لحاضنة سياسية ثبت فشلها، ولن نستند عليها في مشاركتنا بنفرة إنقاذ البلاد .
*هناك حديث عن إعادة تشكيل الحكومة بعد التوقيع النهائي.. هل ستظل ق. ح. ت هي المسئولة عن الترشيحات للحكومة الجديدة؟
(ق ح ت) ماتت، نحن لن نستند في مشاركتنا الاخواض المتسخة التي تدعي انها حاضنة للحكومة، فالمبدا الذي يدفعنا هو الحال الذي اوصلت به (قحت) البلاد . فمشاركة في هذه المرحلة تستدعي التطوع اكثر من المحاصصة . لانها عبء سياسي ومسئولية فوق العادة .
*لماذا يبدو مناوي قلقا وغير راض عن الإتفاق وكأنه وقع مرغم؟
غير صحيح ، مناوي هو من ساهم في انقاذ العملية السياسية التفاوضية في جوبا في ايامها الاخيرة . ولم نوقع مجبرين لذلك عبارة عدم الرضا غير دقيقة .
*ولكنك.. كثير الإنتقاد للاوضاع السياسية.. في تلخيص سريع.. ما هي رؤيتك للمستقبل؟
الاوضاع السياسية هي التي شقت السودان وجعلت الانظمة السابقة جميعها ترتكب اخطاء ادت الي درجة إتفاق الابادة الجماعية في دارفور، لذلك تحتاج لحصافة في تبنيها .
والخطا الذي ارتكبته الاحزاب السياسية بعد سقوط الانقاذ . انهم اختطفوا الثورة وافسدوا نيابة عن الثورة ، فهذا تكرار لاكتوبر ١٩٦٥ ولابريل ١٩٨٥ . من ذات الاحزاب وذات الشخصيات ولا يدرون انهم عناصر الازمة .
*هناك إتهامات لحركتكم بالمشاركة في الحرب الليبية بجانب حفتر ولصالح الامارات؟
غير صحيح ، لان إستغلال الجبهات المتحاربة في ليبيا للعناصر الافريقية وشباب من دارفور لا يعني مشاركة منظمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى