تقارير وتحقيقات

جلوس نصف مليون ممتحن .. تحدي المقررات وكوارث 2020

في أطول عام دراسي

الخرطوم: عمر دمباي
جلس أكثر من نصف مليون طالب وطالبة صباح اليوم الأحد الثالث من سبتمبر الحالي لإمتحانات الشهادة السودانية، حيث بلغ العدد الكلي للجالسين (522.689) طالب وطالبة، والجالسين للمساق الأكاديمي نحو (٤٩٨٥٣٢)، والصناعي (٧،٤٩٨) والتجاري (٣،٥٠٦) طالب والمساق الزراعي (١٨١) طالب والنسوي ٥٣٤ طالبة، والحرفي ٨٥٨٢، والشهادة الأهلية ٣،٧٥٥، والقراءات ١٠١ طالب. تم توزيعهم في عدد ٤١٢٥ مركز منهم ٤١١١ مركز داخلي على مستوى ولايات السودان المختلفة و ١٤ مركز خارجي. إيذانا ببداية أولى جلسات إمتحانات الشهادة السودانية ولأكمال أطول عام دراسي على البلاد تجاوز ال15 شهرا، واجه فيه طلاب السودان كل كوارث 2020 التي حلت بالعالم وبلادهم من جائحة كورونا وما ترتب عليها من حظر وفرض حالة الطوارئ وحظر التجوال لأكثر من 4 أشهر، بجانب كوارث السيول والأمطار التي ضربت البلاد، فضلا عن مقرراتهم المفروضة عليهم.

الكوارث

طلاب الشهادة لهذا العام بخلاف التحديات الاكاديمية المعروفة لكل طالب واجهو تحديات صحية تمثلت في جائحة كورونا وبحسب آخر تقرير لوزارة الصحة أكد أرتفاع الإصابات بكورونا في السودان تراكميا 13470 إلى إصابة متضمنة 834 حالة وفاة، وكذلك تحديات أقتصادية تمثلت في الأوضاع الإقتصادية المتأزمة بالغة التعقيد، بجانب مواجهة ظروف طبيعية من سيول وفيضانات وأمطار وانهيار للمباني، وبحسب وزارة الداخلية، في آخر أحصائية لها أمس السبت، إنّ عدد ضحايا الفيضانات والسيول والأمطار، ارتفع إلى 106، بعد تسجيل 3 وفيات جديدة، كما ارتفع عدد المصابين إلى 54، وإنّ أعداد المنازل التي انهارت كلياً وصلت إلى 28250، فضلاً عن انهيار جزئي لـ 43972 منزلاً في كل الولايات، وتضرر 180 مرفقاً، ونفوق 5482 من الماشية.

قبول التحدي

لكن يتمنى كل السودانيين أن لا تؤثر كل تلك الظروف على إنهيار نفسيات ومعنويات الطلاب والطالبات، فضلا عن مواجهة طلاب الشهادة لهذا العام عدم الإستقرار السياسي الذي لازم البلاد منذ التغيير. ويأمل الجميع في أن تكون كل تلك الظروف وتحديات 2020 التي جابهت طلاب السودان دافع لهم وهم يقبلون التحدي بتحقيق نتائج مشرفة تغسل أحزان الأسر الملكومة والمتضررة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى