الأخبار

انعقاد أولى جلسات قضية أهالي شبتوت والشركة الأجنبية

القولد: سودان مورنينغ
إنعقدت اليوم أولى الجلسات الإجرائية بمحكمة جنايات القولد بالولاية الشمالية، بخصوص قضية اهالي منطقة شبتوت التي جرت احداثها في الأيام الماضية ،حيث استمعت المحكمة إلى بيانات المتهمين والبالغ عددهم “10”، وتوصلت هيئة الدفاع من عضوية اللجنة القانونية لقوى الحرية والتغيير إلى احالة قضية احد المتهمين القصر البالغ عمره 16 عاما إلى محكمة جنايات الطفل دنقلا، وأكد ممثل الدفاع وعضو اللجنة القانونية يعقوب محمد أحمد، في بيان أن الشركة تعدت دون حق على أراضي أهالي منطقة شبتوت، في تعد واضح من الشركة الأجنبية في عهد النظام المخلوع دون وجه حق رغم وجود خطط سكنية ومستندات وارانيك تثبت ملكيتهم، وأكد متابعتهم واهتمامهم كلجنة قانونية وصولا لتحقيق العدالة ورفع الظلم.

ومن جهته اعرب المتحدث باسم اهالي قرية شبتوت بحري الاستاذ عبد النبي شاهين عن ثقته محكمة جنايات الطفل في دنقلا ، مشيرا الى انهم كأصحاب قضية كانوا منذ البداية يطالبون بنقل قضيتهم الى دنقلا عاصمة الولاية على اعتبار ان ذلك احرى بتحقيق العدالة خاصة بعد الانتهاكات الفظيعة التي ارتكبتها شرطة محلية القولد على اهالي القرية دون أي تمييز وبلا مسوغات قانونية تبرر اقتحام المنازل وضرب الاهالي دخل منازلهم ومزارعهم .

واوضح شاهين نحن مصرون على استرداد حقوقنا كاملة غير منقوصة سواء من الشركة التي تعدت على اراضينا في ظل الفساد الذي كان مستشريا في عهد النظام البائد او حقوقنا من قوات الشرطة التي أذاقت اهالينا ومعتقلينا الابرياء شتى انواع التعذيب لدرجة حلق شعر رؤوسهم واجبارهم على اكلها وابتلاعها ، فضلا عن الضرب بالعصى والهراوات والسياط والتحرش بالنساء ومداهمة المنازل .

ونوه شاهين باللجنة القانونية لقوى اعلان الحرية والتغيير بالولاية الشمالية و ممثل الدفاع وعضو اللجنة الاستاذ /يعقوب محمد احمد حشد واثنى على جهودهم المخلصة في اظهار الحق ونصرة المظلومين ودحر الفساد الذي استشرى على امتداد الولاية بسبب استمرار سيطرة اذناب النظام البائد على عدة مفاصل في الولاية الشمالية كما اشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها لجنة شبتوت بحري واللجان الفرعية في دول الخليج واوروبا وبالمتضامنين من قرى شبتوت قبلي وسلقي ودمبو .

وقال ان قضية ارض شبتوت اصبحت قضية راي عام على مستوى الولاية الشمالية وسوف تكون الشرارة الاولى التي ستحرق كل اركان الفساد في الولاية ، وحيا شباب شبتوت بحري وكنداكاتها على وقفتهم الصلبة لاستعادة ارضهم المنهوبة ، كما حيا الابطال المعتقلين الذين دفعوا ثمن الظلم والاستبداد معربا عن ثقته في عدالة القضاء السوداني في ظل النظام الديمقراطي الذي ولد من رحم اعظم ثورة في التاريخ وهي ثورة ديسمبر المجيدة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى